دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة عدداً من مشاريع وزارة النقل بالمنطقة ضمن حزمة مشاريع أطلقتها الوزارة لخدمة الطُرق ومرتاديها، كما وضع سموه حجر الأساس لمشروع تحسين وتطوير طريق منتزه البيضاء البري بمرحلته الأولى والثانية.

وشملت المشاريع التي دشنها سموه، بحضور وزير النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر، طريق المدينة المنورة - حائل المزدوج المباشر، بطول إجمالي يبلغ 124.4 كيلومتر، وجزء من مرحلة مشروع طريق المدينة المنورة - العلا - تبوك السريع بطول 37.4 كيلومتر، والذي يخدم أحياء المخططات السكنية شمال غرب منطقة المدينة المنورة وصولًا إلى بعض الهجر والأحياء (بواط، المليليح، المندسة) عن طريق ربطه بطريق المندسة - الفقعلي - بواط، بالإضافة لجزئين من طريق الملك خالد (الدائري الثالث)، حيث يتمثل الجزء الأول من تقاطعه مع طريق الخليل - البيضاء حتى تقاطعه مع طريق المدينة المنورة - حائل المباشر، بطول إجمالي يبلغ (١.٨) كيلومتر، والجزء الثاني المجاور لمستشفى الملك فيصل التخصصي، من تقاطعه مع طريق المدينة المنورة - ينبع السريع حتى تقاطعه مع طريق الهجرة، شاملاً كافة أعمال التقاطع من منحدرات دورانية واتجاهية ومحولات انتقائية، بطول إجمالي يبلغ (٥.٣) كيلومتر، ومشروع طرق الخدمة على جانبي طريق المدينة المنورة - ينبع السريع، والذي يساهم في تسهيل الوصول إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي، بالإضافة لخدمته الأحياء المجاورة له.

وأوضح وزير النقل، أن هذه المشاريع التنموية، تأتي ضمن سلسلة مشاريع لخدمة المنطقة، وأكد أن وزارة النقل تولي اهتماماً كبيراً بالمنطقة، وأنها حريصة على إيجاد السبل الكفيلة لتسريع إنجاز كافة المشاريع التي تخدم أهاليها وزوارها، كما أنها تعكف على تقديم خدمات نوعية للمستفيدين من خلال التباحث حول الآليات الجادة التي تضمن إنجاز مشروعات الطرق في مناطق المملكة كافة على أكمل وجه، بأعلى المواصفات الفنية وفق الجداول الزمنية المقررة لمراحل التنفيذ، وصولًا لاستكمال المشاريع واستلامها، بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن والمقيم.

حضر حفل التدشين، ووضع حجر الأساس، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالهادي المنصوري، ورئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح الرميح، ورئيس الهيئة العامة للموانئ المهندس سعد الخلب، و نائب وزير النقل لشئون الطرق المهندس بدر الدلامي، وأمين منطقة المدينة المنورة المهندس فهد البليهشي، وعدد من المسؤولين.