ألحق فريق الوحدة فرسان مكَّة أول خسارة بفريق الهلال مُتصدر الدوري وعلى أرضه بهدفين مقابل هدف 2-1 جاء ذلك في ختام مُباريات الجولة الثامنة بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمُحترفين في اللِقاء الذي جمعهما على أرض ملعب الملك فهد الدولي بالرياض ولعب الفريق الوحداوي مُباراة مثالية ورائعة وحسب إمكانياته من حيث التمركُز والثقة واستخلاص الكُرة والهجوم المُرتد والسريع، وكذلك القيام بواجباته الدفاعية والهجومية، على عكس الهلال لم يكُن لديه حلول جيدة خاصةً في خط المُقدِمة وإنهاء الهجمة، وقد أنهى الشوط الأول لمصلحته بهدف سُجِل في الدقيقة السابعة عن طريق الأسترالي ديمتري إثر تمريرة بينية جميلة من حسين العيسى لعبها ديمتري داخل الشباك الهلالية، وأضاع غوميز هدفا هلاليا وهو في مواجهة المرمى بعد عرضية محمد كنو في الدقيقة الثامنة، بالرغم السيطرة والاستحواذ الهلالي إلَّا أنَّ الوحدة لعب بشكلٍ مُتوازن وعرف كيف يُغلق منافذه الخلفية والاعتماد على المُرتدات، وقي الدقيقة الحادية عشرة يرسل كارييو قذيفة قوية تصطدم بالقائم الأيسر لمرمى الوحدة وترتد ويُشتتها الدفاع الوحداوي، وتضيع فرصة هلالية أُخرى من محمد كنو بعد تمريرة جميلة من كارييو في الدقيقة الخامسة والعشرين تصدَّى لها العويشير حارس الوحدة، وقبل نهاية الشوط الأول تضيع فرصة هدف وحداوي من ديمتري وهو في مواجهة المرمى وبه انتهى الشوط الأول.

جاء الشوط الثاني أسرع من سابقه وكانت المُبادرات الوحداوية جيدة والوُصول للمرمى والانطلاق من العُمق والجانبين من قبل ديمتري وحسين العيسى، على عكس الهلال الذي كانت له محاولات فردية ونهاية الهجمة غير جيدة، وأجرى مُدرب الهلال رازافان تغييرات هجومية بغية تعزيز خط المُقدمة، وفي الدقيقة 63 تضيع فرصة هدف هلالي من بافيتميني غوميز وهو في حالة انفراد بعد تمريرة كويلار، ويستمر الهلال في ضغطه وهجومه المُكثَّف بغية إدراك التعادل وبالفعل تحقق مُراده وهدفه عن طريق بافيتميني غوميز في الدقيقة 70 بعد تمريرة بينية ويتعمَّق بها غوميز ويلعبها داخل الشباك الوحداوية كهدف تعادل هلالي، ويستمر الهلال في مواصلة هجومه وسط تراجع وحداوي واعتماد على المرتدات، وتضيع فرصة هلالية من قدم غوميز وهو مواجهة المرمى بعد عرضية له من كويلار لعبها بعيدة عن المرمى، ودانت السيطرة والاستحواذ للفريق الهلالي على عكس الوحدة الذي اعتمد على المُرتدات التي لم تكُن بتلك الخطورة البالغة، ويتصدَّى العويشير ببراعة لكرة صالح الشهري وأنقذ مرمى فريقه من هدف مُحقق، ومن هجمة مُرتدة وتمريرة جيدة من العيسى وأنسيلمو وديمتري تصل للمتمركز أحمد عبده يلعبها داخل الشباك كهدف فوز وحداوي وثاني في الدقيقة 91 من المُباراة - وبهذه النتيجة يُحقق الوحدة فوزه الثالث في الدوري ويرفع رصيده إلى النقطة التاسعة ويُلحق الهلال أول خسارة له في الدوري.