علمت «المدينة» أن الساعات الماضية، شهدت تحركات نصراوية مكثفة على جميع الأصعدة، في محاولة لانتشال الفريق من المأزق الحالي في الدوري.

وكان فوز الأهلي أمس على النصر 2 / 1 في الجولة الثامنة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، قد عمقت جراح الفريق، ليحتل المركز الخامس عشر متساويًا في النقاط مغ ضمك صاحب المركز الأخير بأربع نقاط.

وتوقعت مصادر خاصة لـ»المدينة» أن تشهد الساعات المقبلة، قرارات مصيرية بالنادي، على رأسها استقالات وإقالات، من أجل اللحاق اتقاذ الريق قبل فوات الآوان، خاصة ان الدوري مازال في الجولة الثامنة، وإمكانية التصحيح واردة حتى الآن.

وكان إدارة النصر برئاسة الدكتور صفوان السويكت، قد اتخذت قرارا في وقت سابق بقبول استقالة عبدالرحمن الحلافي المشرف على كرة القدم النصراوية، وتعيين حسين عبدالغني بدلا منه، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وكشفت مباراة النصر والأهلي أمس الأول، عن معاناة الفريق النصراوي على الصعيد الفني والنفسي وحتى على مستوى نجوم الفريق، وعلى رأسهم عبدالرزاق حمدالله ونورالدين أمرابط، فقد أهدر حمدالله ركلة جزاء للنصر للمرة الثانية على التوالي، بعد أن كان قد أهدر أمام ضمك أيضا في الجولة السابعة، وخسر الفريق تلك المباراة أيضا.