دشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، في مقر الإمارة بجدة اليوم، مبادرة تعلم العربية، المخصصة لغير الناطقين باللغة العربية، بحضور رئيس جامعة أم القرى الدكتور معدي القحطاني.

وتهدف مبادرة تعلم العربية التي تتبناها جامعة أم القرى من خلال برامجها المتنوعة وحلولها المختلفة إلى تيسير سُبل تعلم اللغة العربية وتقريب علومها المتعددة إلى غير الناطقين بها، ما يعزز النظرة الإيجابية إلى اللغة العربية، فيما تتمثل رسالة المبادرة في نشر الحلول المبتكرة والمنتجات اللغوية المتخصصة ذات الجودة العالية لغير الناطقين بها.

واستمع الأمير خالد الفيصل إلى أهداف المبادرة، التي تعزز حضور اللغة العربية على المستوى المحلي والعالمي، إلى جانب دعم حضور اللغة العربية على وسائل التواصل الاجتماعي، ودعم المؤسسات والبرامج التوعية في مجال تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، إضافة إلى تنظيم الفعاليات التي تدعم تعليم اللغة العربية ونشرها لغير الناطقين بها.

واطّلع سموه على خطة تنفيذ مبادرة تعلم العربية التي ستُنفذ من خلال ثلاثة مراحل، الأولى تتمثل في إطلاق المبادرة وتأسيس اللجان ومراجعة اللوائح واعتمادها وتفعيل منصات التواصل الاجتماعي ومباشرة النشر والتفاعل وإنشاء نماذج الشراكات وخطط الشراكات واستقطاب 15 سفيرا عالميا للمبادرة، إضافة إلى بناء خطة المؤتمرات والفعاليات.

فيما تنفذ المرحلة الثانية عبر تقييم أداء المبادرة على منصات التواصل الاجتماعي وتطوير المحتوى، إلى جانب استقطاب شرکاء استراتيجيين للمبادرة، وزيادة عدد السفراء إلى 40 سفيرا، والمرحلة الأخيرة تنفذ ملتقيات عامة و3 حلقات نقاش متخصصة، فيما يتم خلال المرحلة الثالثة تقييم أداء المبادرة على منصات التواصل الاجتماعي، وتقييم الشراكات القائمة واستقطاب شرکاء استراتيجيين، إضافة إلى زيادة عدد السفراء إلى 60 سفيرا، وتنفيذ ملتقيات عامة وحلقة عمل متخصصة ومؤتمرات.