أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس أن النوع الجديد من فيروس كورونا الذي عثر عليه في بريطانيا ينتشر بسرعة أكبر، ولكنه لا يمثل خطورة أكبر بأي حال، وكان وزير الصحة البريطاني مات هانكوك قد أعلن عن تحديد ما وُصف بأنه نوع جديد من فيروس كورونا قد يكون مرتبطًا بالانتشار الأسرع للفيروس جنوب شرقي البلاد، وبالتزامن سجلت بريطانيا ما يزيد على ألف وثمانمئة إصابة بكورونا خلال 24 ساعة، كما سجلت أكثر من 500 وفاة في غضون شهر بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، ودخلت لندن وأجزاء من إيسكس وهيرتفوردشاير المرحلة الثالثة من الإغلاقات، ابتداء من أمس وتم إغلاق الآلاف من المقاهي والحانات والمطاعم في العاصمة البريطانية ونواحيها، ولا يسمح سوى بطلبات الطعام الخارجية عبر التوصيل المنزلي.

إلى ذلك سجّلت الولايات المتّحدة أمس حوالى ربع مليون إصابة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية جديدة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز، وأظهرت بيانات الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 أنّه بين الساعة 20,30 من مساء الإثنين والساعة 20,30 من مساء الثلاثاء (01,30 ت غ اللأربعاء) سجّلت الولايات المتحدة أكثر من 248 ألف إصابة جديدة بالفيروس و2706 وفيات ناجمة عن الوباء، ومنذ أسبوعين لا تنفكّ أعداد الإصابات اليومية الجديدة بالوباء تحطم أرقاماً قياسية في الولايات المتّحدة، كما يُواصل عدد مرضى كوفيد-19 الذين يتمّ إدخالهم إلى المستشفيات الارتفاع، وهناك حاليًا أكثر من 113 ألف مريض بكوفيد-19 في المستشفيات، بحسب بيانات تحدّثها باستمرار وزارة الصحة الأمريكية، وكانت السلطات الصحّية تتوقّع هذه الزيادة بعد التنقّلات التي قام بها ملايين الأمريكيّين قبل أسبوعين للاحتفال بعيد الشكر على الرّغم من الدّعوات التي وُجّهت إليهم لملازمة منازلهم. وإذا كان الوضع الوبائي يتحسّن في الغرب الأوسط حيث تنخفض أعداد الإصابات اليومية الجديدة وأعداد الحالات الاستشفائية، فإنّ الوباء يتفشّى بوتيرة متسارعة في غرب البلاد وشمالها الشرقي، وفق «كوفيد تراكينغ بروجكت» الذي يتتبّع يومياً البيانات عبر البلاد.

من جهتها أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية أنها ستجتمع في 21 ديسمبرالحالي لإبداء الرأي بلقاح فايزر-بايونتيك ضد مرض كوفيد-19.

بانوراما

الوفيات

البرازيل 181,835

الهند 143,709

المكسيك 114,298

إيطاليا 65,011