سيجد الاتحاد نفسه أمام اختبار لمواصلة مسيرته المظفرة هذا الموسم حتى الآن، مقارنة بالمواسم الماضية، عندما يستقبل الرائد اليوم الاثنين في الجولة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، على ملعب الشرائع في مكة المكرمة، بسبب أعمال الصيانة الموسمية الجارية الآن على ملعب الجوهرة المشعة.

ويطمح الفريق الاتحادي الذي يحتل المركز الرابع بـ13 نقطة، لاستمرار سلسلة النتائج الإيجابية، التي حققها الفريق مؤخراً، حيث دخل الفريق معسكره الذي يسبق اللقاء وسط أجواء إيجابية.

وتأكد دخول فهد المولد للتشكيلة التي ستواجه الرائد، و سيحتفظ به كاريلي كورقة رابحة على دكة البدلاء وعدم المجازفة بمشاركته أساسياً.

وركز كاريلي في تمارينه الأخيرة على عدم الاندفاع البدني لتفادي الإصابات وأيضاً استغلال الفرص كما حصل في المباراة الأخيرة.

ويغيب عن مباراة اليوم برنو هنريكي، المقرر وصوله بعد غد وسيكون من ضمن الاسماء التي ستغادر الرياض للمشاركة في مباراة الهلال.

بينما يدخل الرائد اللِقاء بـ10 نُقاط، والفريق يُقدِم مُستويات جيدة رغم تعثُره في بعض المُباريات ويسعى لترتيب أوراقه وتصحيح أوضاعه وبالتالي العودة للفوز والتقدُم في سلَّم الترتيب.



القادسية × الهلال

يحل المتصدر الهلال (19 نقطة)، ضيفاً على القادسية، في الخبر، بعد أن تلقَّى الفريق أول خسارةٍ له في الدوري في الجولة السابقة من فريق الوحدة,

وكما أنَّهُ غادر مُبكِراً كأس الملك على يد فريق الفتح وعلى أرضه، يحاول الخروج من هذه الصدمة، بينما القادسية،فيدخُل اللِقاء بـ( 13 نُقطة)، ويلعب بمعنويات عالية بعد عروضه الطيِّبة ونتائجه الجيدة خاصةً في الجولات الأخيرة.

الباطن × النصر

ويستقبل الباطن، النصر في مباراة صعبة على الفريقين، أصحاب الأرض لديهم 11 نُقطة في المركز السابع وهو يعيش حالة معنوية عالية خاصةً بعد فوزه في الجولة الماضية على الفتح بنتيجة كبيرة,

وكذلك بلوغه الدور رُبع النهائي في مُسابقة كاس الملك بعد فوزه على فريق أبها.

النصر مازال يبحث عن هويته وشخصيته بعد تلقيه ست خسائر من أصل ثمان مُباريات وتعادل وحيد وفوزٍ وحيد ويحتل مركزٍ غير لايليق بمكانته وخبرته وسُمعته بوقوعه في المركز الخامس عشر وماقبل الأخير بأربع نُقاط في وضعٍ حرج ولا يُحسد عليه,

ومن هُنا تكمُن صعوبة اللِقاء للفريق فهو بحاجة إلى فوزٍ من أجل رفع الروح المعنوية للاعبيه وكذلك كسر حاجز ومُسلسل الخسائر.

التعاون × الشباب

يستقبل التعاون نظيره الشباب في لقاءٍ تميل فيه الكفَّة نسبياً لصالح الأخير، الذي بدأ يتراجع في مُستوياته في ظل بعض الإصابات والغيابات،وكان آخرها خروجه من كأس الملك من دور الـ16 لحساب القادسية،في المُقابل يدخُل التعاون اللِقاء وهو في المركز الثامن بإحدى عشرة (11 نُقطة).