قال نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، إنه «في ظل توجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين، وسيدي ولي العهد -حفظهما الله-، تستمر المملكة في نهج ثابت يعكس مظاهر سياسة المملكة الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار للبلد الجار الشقيق يمن العروبة وتحقيق تطلعات شعبه، وتبارك تنفيذ اتفاق الرياض واكتمال عقده بتشكيل الحكومة اليمنية».

وأضاف في سلسلة تغريدات له امس عبر تويتر: تجاوز اتفاق الرياض كل الصعوبات والعقبات بجهود المملكة، والأشقاء في الإمارات ودول التحالف، واستجابة الأطراف اليمنية لها، ودلالة ذلك حرصهم الحقيقي والأخوي الصادق على تحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن.

وتابع: نتطلع اليوم أكثر من أي وقت مضى، كما يتطلع كل يمني، إلى الحكومة اليمنية لقيادة اليمن وشعبه الى بر الأمان، فالعمل شاق والطريق طويل، لكن بعزائم الرجال المخلصين تُنبذ الخلافات وتتوحّد الجهود وتهون الصعاب وتتحقّق الآمال.

وأضاف في تغريدة أخرى: «دعماً للجهود للتوصل الى حل سياسي شامل في يمن العروبة ، تكللت جهود سيدي ولي العهد بتحقيق التوافق بين الاخوة اليمنيين لتنفيذ اهم خطوات اتفاق الرياض المتعلقة بالجانب العسكري وتشكيل الحكومة اليمنية، بأسلوب يحتذى به لحل الخلافات الاخوية لتحقيق السلام والامن والاستقرار».

وتابع : «تحقق هذا الانجاز السياسي والدبلوماسي والعسكري بالاستجابة الفاعلة والاخوة الصادقة من فخامة الرئيس اليمني والحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي والقادة العسكريين في عدن وأبين الذين قدموا مصلحة اليمن كوطن امام كل الاعتبارات ، من الاعماق أحييهم».

الجبير: ما تحقق لليمن العزيز خطوة مهمة في بلوغ الحل وإنهاء الأزمة

صور


من جانبه قال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، امس ، إن ما تحقق لليمن العزيز من تشكيل حكومة جديدة وفقاً لما ورد في اتفاق الرياض، خطوة مهمة في بلوغ الحل السياسي وإنهاء الأزمة، وإرساء الأمن والاستقرار، وتحقيق ما يصبو إليه الشعب اليمني الشقيق.