عقد ممثل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لدى الهيئة العامة للأوقاف، ووكيل الرئيس العام للشؤون الإدارية والمالية الدكتور سعد بن محمد المحيميد، اجتماعاً مع الفريق التنفيذي لمشاريع الهيئة العامة للأوقاف لمناقشة الموضوعات المتعلقة بالشراكة ومتابعة المشاريع الحالية والمستقبلية وجوانب التطوير المقترحة.

ثم قام الفريق التنفيذي بزيارة ميدانية شملت متابعة منظومة سير الأعمال للمشاريع المدعومة من الهيئة العامة للأوقاف والاطلاع على الجهود المبذولة من خلال الأعمال والمشاريع الجاري تنفيذها بالمسجد الحرام وساحاته ومرافقه، شملت الجوانب العلمية وأعمال التوجيه والإرشاد بالإضافة لخدمات الترجمة والأعمال الفنيّة والخدمية.

وتأتي هذه الشراكة تأكيدا على أهمية التعاون بين الجهات وتحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة (2030) الرامية لاستقبال (30) مليون معتمر وزائر سنوياً، بالإضافة لرفع مستوى الخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين إلى أعلى مستويات الجودة بما يتوافق مع التطلعات الكريمة من القيادة الرشيدة -أيدها الله-، وتفعيلاً للشراكة القائمة بين الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والهيئة العامة للأوقاف.