أشار معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة, إلى أن الفيروس المتحور تحت الدراسة ويُتابع باهتمام, حيث حرصت القيادة الرشيدة على اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية بمنع السفر لتقييم الوضع حتى يتم فهم أثر هذا التحور في الفيروس.

وأوضح معاليه في مقابلة مع قناة الإخبارية اليوم, أن الفيروس المتحور ليس أشد ضراوة من الفيروس الدراج حالياً, مشيراً إلى أن فعالية اللقاحات غالباً لن تتأثر بهذا التحور, وهذه أمور مبشرة بالخير, فيما لا يزال تقييم سرعة انتشاره تحت الدراسة.