Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

الخريف: تحسين بيئة القطاع الصناعي لاستقطاب الاستثمارات النسائية

الخريف

A A
أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مُدن» بندر بن إبراهيم الخريف، على تحسين بيئة القطاع الصناعي لاستقطاب الاستثمارات النسائية بما يحقق تطلعات ومستهدفات رؤية المملكة 2030، مشدداً على أن القطاع يعيش مرحلة ذهبية وتاريخية. جاء ذلك خلال رعايته أمس مؤتمر «سيدات الصناعة 2020» بنسخته الافتراضية، والذي نظمته (مدن) تحت شعار «لأجل اقتصاد صناعي شامل ومستدام»، على مدى يومين. وأشار إلى أن القطاع الصناعي بدأ يتغير بشكل جذري وملفت للنظر مما يفتح مساحة كبيرة ومهمه لعمل المرأة، بالشكل الذي يليق بإمكانياتها وقدراتها، مشيرا إلى سعي الوزارة إلى تهيئة البيئة المناسبة لوجود المرأة في القطاع، خاصة في ظل تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وأتمتة العمل التي ستوفر الكثير من الفرص على مستوى رواد الأعمال، والشابات الشغوفات للفرص الاستثمارية. وأضاف: أن مصانع اليوم والمستقبل مختلفة عن التي كانت في السابق، مشيرا أنها أكثر قابلية للعمل الإبداعي، مشيراً إلى أن منظومة الصناعة تعوّل بشكل كبير على العنصر النسائي، ليكون مصدرا للإبداع والتغيير، والخروج من العمل النمطي إلى المستقبلي. وشدد على اهمية تذليل الكثير من العقبات، وتبني عدد مهم من المبادرات لتسهيل الأعمال في هذا القطاع.

من جهته أكد مدير عام «مدن» المهندس خالد بن محمد السالم، أن مؤتمر «سيدات الصناعة 2020» يمثل منصة استثنائية رائدة تجمع المسؤولين والخبراء والمختصين والمهتمين لمناقشة أفضل السبل لتمكين المرأة بالقطاع الصناعي، وتعزيز دورها الحيوي في الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة. وقال إن تنظيم «مدن» للمؤتمر يؤكد دورها الرئيس في تذليل كافة العقبات التي تحول دون مساهمة المرأة في التنمية الصناعية بالشراكة والتكامل مع الجهات المعنية في القطاعين العام والخاص، واستمراراً لجهودها في جذب الاستثمارات النسائية إلى 35 مدينة في جميع أرجاء المملكة. يذكر أن أجندة المؤتمر تضم ست جلسات علمية متخصصة في تمكين المرأة صناعياً، بمشاركة أكثر من عشرين خبيرة ومتحدثة لتبادل الخبرات واستعراض أفضل الممارسات وطرح الرؤى والحلول العملية القابلة للتطبيق.
Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية