أنهت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة الدراسات العليا بالتعاون مع عمادة التعلم الإلكتروني والكليات، منذ بدء انتشار جائحة كورونا، مناقشة 225 رسالة علمية (ماجستير ودكتوراه) في مختلف كليات وأقسام الجامعة وذلك عبر الاتصال المرئي.

وأوضح عميد عمادة الدراسات العليا بالجامعة الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أنه تمت مناقشة 159 رسالة خلال الفصل الثاني من العام الجامعي الماضي 1441هـ، فيما تجاوز عدد الرسائل التي تمت مناقشتها خلال هذا الفصل 66 رسالة علمية، لافتًا إلى أن هناك عددًا من الرسائل العلمية في طور المناقشة حتى نهاية الفصل.

​وأضاف آل فائع أن المناقشات عن بُعد هيأت للطلاب والطالبات وذويهم ولجان المناقشة وكذلك لجميع الراغبين والراغبات في الحضور من مختلف المناطق الفرصة للاطلاع والمتابعة وحضور المناقشات، إضافة إلى استخدام الوسائط التقنية المصاحبة أثناء المناقشة، ولاسيما في ظل وجود تنسيق بين العمادة والكليات وما تبذله عمادة التعلم الإلكتروني من جهود في هذا الاتجاه.