تحولت بعض المواقع ذات التكوين البيئي المميز والتضاريس الطبيعية الأخاذة في أطراف مدينة الرياض إلى نقاط جذب ومتنفس ومساحة واسعة للأنشطة والتجارب السياحية الممتعة في موسم شتاء السعودية، الذي انطلق مؤخرًا تحت شعار "الشتاء حولك"، ويستمر حتى نهاية شهر مارس2021، وبرز بشكل لافت الإقبال الكبير على رياضة "الهايكنج".

الاحترافية في التنظيم وجودة الخدمات المقدمة من منظمي الرحلات والأنشطة المصاحبة والأجواء الرائعة والطقس المثالي، مجموعة من العوامل كان لها الأثر البارز في تحول رياضة المشي بالمناطق البرية والجبلية إلى تجربة سياحية شيقة وآمنة، تجمع بين ممارسة الرياضة مع فريق من الخبراء والمختصين، ويضاف إليها الجانب التثقيفي بالتعرف على المعلومات الجغرافية والمكونات البيئية والطبيعية، وفرصة حقيقية للاسترخاء أيضًا وقضاء أجمل وأمتع الأوقات مع المخيمات الصحراوية وجلسات الشواء والسمر.

ويؤكد محمد جميل الرئيس التنفيذي لإحدى شركات تنظيم الرحلات المتخصصة في رياضة الهايكيج "هايك ماكس" على الإقبال الملفت على هذه التجربة السياحية الممتعة، قائلاً: "إن العوامل التي أسهمت في زيادة الإقبال على الهايكنق عمومًا متعددة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، طبيعة التضاريس السعودية الجبلية والرملية، التي تتميز بالبرودة والجمالية خلال فصل الشتاء، وتجربة سياحية تُعد جديدة نوعًا ما على الأنماط السياحية في السعودية، بالإضافة التوفير الكامل للخدمات، والمهم هو الدعم اللامحدود الذي تتلقاه الشركات المنظمة من قبل الهيئة السعودية للسياحة من حيث إصدار التراخيص والدعم التشغيلي، وهذا بحد ذاته ساهم في زيادة عدد الشركات المشغلة لرياضة المشي المعروفة بالهايكنج".

ومن مسارات "الهايكنج" التي تحظى بالشعبية في الرياض على سبيل المثال، "درب القوافل" وهي منطقة على امتداد جبال طويق (غرب الرياض)، و"قمم العمارية" الواقعة شمال غرب الرياض، وتمتاز بمناطق جبلية ذات تشكيلات صخرية فريدة، وكذلك "وادي السيدة العجوز"، فيما تمتد مسافة المشي في الرحلة الواحدة ما بين ٣ إلى ٥ كم وقد تزيد إلى ٧ كم في بعض الجولات، وتستمر ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات تقريبًا.