رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس المنطقة اليوم الجلسة الأولى للمجلس في دورته الرابعة للعام المالي 2020 عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة ونائب رئيس المجلس.

ورحب سمو رئيس المجلس في مستهل الجلسة بانضمام عضو المجلس ممثل وزارة الصناعة والثروة المعدنية خالد الحربي، ثم جرى استعراض جدول أعمال الجلسة الذي تضمن الدراسة المعدة من الجامعة الإسلامية بعنوان "احتياج منطقة المدينة المنورة من الجمعيات العامة والمتخصصة"، وقد أقر المجلس اتخاذ الخطوات اللازمة حيال تأسيس الجمعيات المقترحة من خلال لجان الدعم الاجتماعي بالمجالس المحلية للمحافظات، مع قيام مركز دعم الجمعيات بالإمارة بإيجاد حاضنةٍ للجمعيات الناشئة، يتم من خلالها تأسيس الجمعيات المقترحة بالدراسة بالتنسيق مع فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وأوضح الأمين العام لمجلس منطقة المدينة المنورة المهندس محمد بن إبراهيم عباس أن المجلس اطلع على الدراسة المقدمة من فرع وزارة النقل بالمنطقة بشأن استلام وتسليم الطُرق بين وزارة النقل وأمانة المنطقة، والإطار الزمني لتنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم (766) وتاريخ 30/ 11/ 1441هـ، بشأن اختصاص وزارتي الشؤون البلدية والقروية والنقل، فيما يتعلق بالطرق المُنفذة والمستقبليّة الواقعةِ داخل النطاق العمراني وخارجه، وأوصى المجلس بتزويد وزارتي الشؤون البلدية والقروية والنقل بنتائج الدراسة المعدة لاتخاذ اللازم نحو توفير الاعتمادات المالية المطلوبة لتحقيق مُخرجاتها، مع أهمية اعتماد مشروع استكمال تنفيذ طريق الملك خالد "المرحلة الأولى" من قبل وزارة النقل. وبيّن الأمين العام لمجلس المنطقة أن المجلس استعرض التقارير الختامية للجان المتخصصة بجميع القطاعات للعام 2020م واتخذ عدداً من القرارات والتوصيات اللازمة حيالها.