ألزمت وزارة الشؤون البلدية المنشآت بالإفصاح عن سكن العمالة خلال إصدار وتجديد رخص العمل ، وأوضحت لجنة تنظيم سكن العمالة الوافدة أنها تعمل على مسارين متوازيين للتسهيل على القطاع الخاص في إجراءات التحقق من جودة وبيئة السكن الجماعي والالتزام بالمعايير المحددة . ولفتت إلى اعتماد المسار الأول الذي يلزم أصحاب المنشآت بالإفصاح عن مواقع سكن العمالة التابعة لهم من خلال منصة السكن الجماعي فيما يقوم المسار الثاني على ترخيص العقارات حسب الاشتراطات الصحية والفنية والسلامة اللازم توفرها بالسكن الجماعي للأفراد من خلال منصة بلدي.يأتي ذلك انطلاقاً من حرص الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين على توفير بيئة سكنية ملائمة للمواطن والمقيم على حد سواء للارتقاء بمنظومة السكن الجماعي. ودعت اللجنة جميع أصحاب المنشآت للإفصاح عن مساكن عمالتها عبر منصة السكن الجماعي وترخيص المساكن داخل وخارج وعلى أطراف المدن عبر منصة بلدي، وذلك لربط العمالة بالوحدات السكنية, مشيرةً إلى أن عملية الإفصاح مربوطة مع خدمات إصدار وتجديد رخص العمل وأن هذه الإجراءات تهدف إلى توفير بيئة سكنية آمنة و صحية للأفراد والمواطنين والمقيمين وفق أعلى المستويات والمعايير.



اشتراطات المساكن الجماعية

الحصول على موافقةِ البلدية المختصّة على إنشاء أو استئجار سكن العمال

ألا يكون مجاوراً لمساكن عائلات إذا كان خاصاً بالعزاب

أن يكون مبنى سكن العمال وخاصة العزاب على طريق رئيسي محيطٍ بالحي

أن يتحقق فيه التمتّع بالعوامل الصحية الطبيعية، مثل أشعة الشمس والهواء النقي

أن توضع عند مدخل المسكن لوحة تتضمّن معلوماتٍ عن الشركة أو المؤسسة التي يتبعها العاملون

أن يكون داخل حدود النطاق العمراني، وبعيداً عن أماكن العمل التي تَصدُر عنها مُلوِّثاتُ

تتوفر في المبنى متطلبات واشتراطات كود البناء السعود

حصول العاملين على شهاداتٍ صحية سارية المفعول، تُثبِت خُلُوَّهُم من الأمراض المُعدِية

تخصيص وحدات للعمال الرجال، وأخرى للعاملات، على أن يكون كلٌّ منهما منفصلاً عن الآخر

إنشاء غرفة تعقيم، واعتمادها كمدخل ومخرج وحيد لكافة مُرتادي السَّكن

التعاقد مع شركة متخصّصة لمكافحة آفات الصحة داخل السكن.