اختتم اليوم سباق "هيا نمشي معًا" (الافتراضي)، الذي يعتبر أول سباق افتراضي للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية في المملكة العربية السعودية، حيث انطلقت الفعالية يوم الخميس 17 ديسمبر 2020م الموافق 2 جمادى الأولى 1442هـ لمدة أسبوع والتي نظمها مركز العون للعام التاسع على التوالي، وذلك لإبراز قدرات وإمكانيات الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية على المستويين الدولي والمحلي.

وقد شاركت كل من البحرين وسلطنة عمان ومصر والمغرب وتركيا في هذه الفعالية الافتراضية، وقد تم تسجيل 800 مشارك ومشاركة من كافة مناطق المملكة ودول خليجية وعربية من خلال موقع التسجيل، وتم استخدام تطبيقات رياضية لقياس المسافات والمدة الزمنية لكل مشارك ومشاركة، ومن ثم رفع النتيجة للجنة المنظمة. وقد تضمنت الفعالية 5 سباقات افتراضية مختلفة اعتمدت على الفئة العمرية، والحالة الصحية للمشاركين والمشاركات.


بالإضافة إلى تنظيم فعالية على أرض الواقع على مسافة 2 كيلومتر (2000 متر) للعدائين والعداءات الرياضيين أصحاب الأرقام القياسية، وذلك في الواجهة البحرية في مدينة جدة اليوم الخميس، مع الأخذ بعين الاعتبار كافة الإجراءات الاحترازية الموصى بها من قبل وزارة الصحة.

تعتبر فعالية "هيا نمشي معاً 9" هذا العام استثنائية حيث قالت الدكتورة مها الجفالي، مديرة مركز العون وعضو مجلس الأمناء المنتدب: "لقد تطلب منا تنظيم هذه الفعالية الاستثنائية وقتًا وجهدًا كبيرين، وقد بذلنا قصارى جهدنا لأن تكون عملية تسجيل المشاركين والمشاركات وطريقة استخدام التطبيقات سهلة وفعالة وفي متناول الجميع من أبنائنا ذوي الاعاقة الذهنية".

الجدير بالذكر أنه تم استحداث فيديو كرتوني مصور بطريقة مبسطة لشرح كيفية التسجيل والمشاركة في هذه الفعالية الافتراضية، وقد ساعد ذلك في تشجيع الكثير من المشاركين والمشاركات على التسجيل وسهل عليهم المشاركة.

وفي ختام الفعالية تم تكريم جميع المشاركين بمنحهم ميداليات مشاركة كما تم تتويج الفائزين الثلاثة الأوائل في السباق الختامي للعدائين والعداءات، حيث فائز بالمركز الأول من العدائين الشباب أحمد مقدم من ديرة أجدادي، وفي المركز الثاني أحمد حكيم من ديرة أجدادي وجاء في المركز الثالث المشارك محمود غلام.

وقد أكملت سباق الألفين متر من العداءات في وقت قياسي وفزن بالمركز الأول والثاني والثالث على التوالي كل من ريماس البشري من مركز العون وضاوية الصبحي من ديرة أجدادي وصفيه باعقيل من ديرة أجدادي.