أعلن المركز الوطني لإدارة الدَّين عن اكتمال خطة التمويل لعام 2020م والبالغ حجمها 220 مليار ريال بنجاح، حيث تم تنويع مصادر التمويل عن طريق إصدارات حكومة المملكة العربية السعودية المحلية والدولية، واستحداث قنوات تمويل جديدة والتي تشمل: «التمويل الحكومي البديل، تمويل سلسة الإمدادات، طروحات خاصة، بالإضافة إلى مشروع توحيد الإصدارات الحكومية المحلية». كما أعلن المركز «وبحسب التقويم السنوي للإصدارات» عن الانتهاء من استقبال طلبات المستثمرين على إصداره المحلي لشهر ديسمبر 2020م تحت برنامج صكوك حكومة المملكة العربية السعودية بالريال السعودي، حيث بلغ حجم الطلبات 11,721 مليار ريال سعودي (إحدى عشر مليار وسبعمئة وواحد وعشرين مليون ريال سعودي) ولم يتم تخصيص أي من هذه الطلبات نظرًا لاكتمال التمويل المحلي لهذا العام.