أعرب عدد من سكان مخططات ولي العهد (1،2،3،4) عن استيائهم من عدم قيام أمانة العاصمة المقدسة في سفلتة الشوارع الداخلية وإنارتها لعدة سنوات، مؤكدين أن الأمانة تركت هذه الشوارع دون وجود خدمات تنموية أساسية -بحسب قولهم- ما جعلهم يعانون كثيراً، لا سيما أن معظم هذه الشوارع ليس بها أرصفة ولا إنارة، ودعوا الجهات المختصة للتحرك بسرعة لحل معاناتهم.

جاء ذلك بالتزامن مع زيارة وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد بن عبدالله الحقيل، لأمانة العاصمة المقدسة، والوقوف على بعض المشاريع الخدمية والطرق المحورية بمكة المكرمة، يرافقه أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص وعدد من قيادات الأمانة.

شكاوى عديدة

وكشف سكان هذه المخططات عن أنهم تقدموا سابقا بشكوى عاجلة لوزارة الشؤون البلدية والقروية تتضمن أبرز معاناتهم من عدم استكمال مشاريع الإسفلت والرصف والإنارة في كافة المخططات، مؤكدين ان الطرق الترابية تحتل مساحة شاسعة من هذه المخططات، وطالبوا بتشكيل لجنة عليا للوقوف ميدانياً على وضع مخططات ولي العهد (1،2،3،4)، ورصد ما يعانونه من نقص الخدمات الاساسية، وشددوا على أهمية تكامل التنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة لإنهاء معاناة سكان هذه المخططات، والوقوف إلى جانبهم وتعميد جميع الأطراف لاستئناف العمل على المشاريع المبرمجة في الجداول الزمنية لدى (أمانة العاصمة المقدسة)، خاصة أنها وعدت باستئناف العمل واستكمال مشاريع سفلتة الشوارع المتبقية وإنارتها، لكنها لم تبدأ حتى اليوم قبل عامين من ردها على خطاب (إمارة منطقة مكة المكرمة) بشأن ذلك.



الافتقار للخدمات

«المدينة» وقفت على هذه المخططات، ووجدت أن المخططات لم تحظ بالاهتمام الكافي مما جعلها تفتقر إلى الكثير من الخدمات، لاسيما سفلتة الشوارع الداخلية وانارتها، وقامت برصد آراء ومعاناة سكان هذه المخططات من أجل إيصال أصواتهم للمسؤولين.

في البداية أوضح وليد المالكي: إن المخطط يعد من الأحياء السكنية التي ازدهرت بالمباني العمرانية الجديدة، ومع هذا فالمخطط مهمل من جميع الخدمات المقدمة، إذ لا توجد به سفلتة للشوارع الداخلية ولا إنارة ولا ارصفة، ويبدو أن المخطط خارج الخدمة حالياً بالنسبة لامانة العاصمة المقدسة.

وقال خالد المطرفي: لقد قدمنا ​​مطالب كثيرة منذ عدة سنوات من أجل سفلتة شوارع المخطط وإنارتها، ولدينا معاملات عديدة في الجهات المختصة منها وزارة الشؤون البلدية والقروية وأمانة العاصمة المقدسة، ولكن لم تجد من ينصفنا أو يزودنا بأي من هذه الخدمات الأساسية.

واضاف ساير الصليمي: أن الأمانة تجاهلت كل مطالب سكان هذه المخططات بالرغم من تقديم أكثر من شكوى ومطالبة، لكننا لم نجد أي رد.

وقال سعيد الشهراني إلى أن معاناة أهالي هذه المخططات شديدة،وعندما يحل الليل تدخل هذه المخططات في ظلام دامس باستثناء إضاءة المنازل، كما شاركه بالرأي مسفر الثقفي، الذي وصف وضع المخطط بأنه سيء ​​للغاية فلم يحصل على أهم الخدمات.

متحدث الأمانة: مخططات «منح» وركبنا 3610 فوانيس

تواصلت “المدينة” مع المتحدث الرسمي باسم أمانة العاصمة المقدسة رعد الشريف، والذي قال: إن مخططات ولي العهد (1، 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8، 9) هي مخططات منح قامت الوزارة بتوزيعها على أصحاب الدخل المحدود للاستفادة منها وإقامة سكن عليها، وقامت الأمانة بتنفيذ شبكات البنية التحتية فيها من (طرق وإنارة وتصريف مياه الأمطار والسيول...وغيرها).

وأضاف: لقد قامت الأمانة ضمن أعمال الطرق في مخططات ولي العهد بسفلتة (161) شارع وبطول (55000 م)، وسوف يتم استكمال سفلتة باقي الشوارع في مخطط ولي العهد (4،3،2،1) ضمن العقدين الحاليين (58،57).

وأكد الشريف أن مخططات ولي العهد (4 ،3 ،2 ،1) كانت من أول المخططات السكنية ( المنح ) التي استخدمت فيها أحدث أساليب الإنارة الصديقة للبيئة، حيث تم تركيب ( 3610 ) عمود إنارة وهي الفوانيس التي تعمل بتقنية (led).

وأوضح أنه يجري العمل حالياً ضمن أعمال درء أخطار السيول على إنشاء شبكة رئيسية لتصريف مياه الأمطار والسيول في مخططات ولي العهد ( 8،7،6،5) من قنوات مغلقة لاستيعاب كميات الأمطار وإيصالها بشكل آمن لمجرى وادي عرنة.