بثت صورة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد وهو يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا الطمأنينة في نفوس المواطنين والمقيمين حول سلامة ومأمونية اللقاح، وحرص سمو ولي العهد على الانضمام إلى عدد من قادة وزعماء المنطقة والعالم ممن تلقوا لقاح (كوفيد-19) أمام كاميرات التلفزيون ووسائل الإعلام؛ بهدف بث الطمأنينة في نفوس مواطنيهم بخصوص فاعلية اللقاح ومأمونيته، وإنجاح الخطط الوطنية التي تهدف إلى تطعيم الفئات المستهدفة، كخطوة أولى نحو نهاية الوباء، والعودة إلى الحياة الطبيعية.

ومن بين هؤلاء الزعماء والمسؤولين البارزين الذين تلقوا اللقاح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي، كما تلقاه ايضا من المسؤولين بالمملكة وزير الصحة توفيق الربيعة، ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود، ووزير الثقافة الأمير بدر بن فرحان، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، الدكتور محمد العبد العالي، إن تلقي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا خطوة مهمة، وامتداد لمتابعته وحرصه الدائم لكي تكون المملكة في مقدمة الدول في مواجهة الجائحة وتوفير اللقاح للمواطنين والمقيمين.وأوضح في تصريح صحفى أن وصول مستويات المناعة في المجتمعات إلى 70% من خلال الحصول على اللقاح ينهي سلسلة انتشار الفيروس. وبخصوص الإجراءات الجديدة المتبعة عند عودة السفر، قال العبد العالي: «كل الإجراءات المتعلقة بجوانب الحياة وضع لها بروتوكولات وتؤتي ثمارها اليوم، ومتى ما رأت الجهات المختصة عودة السفر أو جزء منه بطريقة معينة سيعلن عن ذلك في التوقيت المناسب، ويواكبه بروتوكولات تضيف حماية للمسافرين».