شدد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ‏على جميع وكالات الرئاسة العامة، ‏بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية داخل المسجد الحرام، ومتابعة جميع المستجدات والإجراءات داخله، ‏والتنسيق مع الجهات الصحية في المملكة العربية السعودية لمتابعة المستجدات المتعلقة بفايروس كورونا لتطبيقيها داخل البيت العتيق. ‏جاء ذلك خلال اجتماع معاليه مع عدد من وكلاء الرئيس العام بالرئاسة ومديري الإدارات بعد صلاة الجمعة اليوم في المسجد الحرام وهم (وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الأستاذ أحمد بن محمد المنصوري، ووكيل الرئيس العام للشؤون الإدارية والمالية الدكتور سعد بن محمد المحيميد، وفضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون العلمية والفكرية الدكتور ناصر الزهراني، ووكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية محمد بن مصلح الجابري، ووكيل الرئيس العام للمشاريع والدراسات الهندسية المهندس سلطان بن عاطي القرشي، وسعادة وكيل الرئيس العام للعلاقات العامة والشؤون الإعلامية الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي، ومدير مكتب معالي الرئيس العام بدر آل الشيخ. والوكيل المساعد للمشاريع والدراسات الهندسية المهندس محمد بن سليمان الوقداني، والوكيل المساعد للترجمة والشؤون التقنية المهندس بندر بن محمد الخزيم، والوكيل المساعد للشؤون الخدمية المهندس أمجد الحازمي، ومدير الإدارة العامة لشؤون الأئمة والمؤذنين الشيخ محمد بن أسامة خياط، ومدير إدارة أعمال اللجان والمجالس والشؤون الميدانية الأستاذ رائد المعطاني، ومساعد مدير مكتب الرئيس بالمسجد الحرام محمد الندوي، ومدير الإدارة العامة للمراسم والتشريفات بمكتب معالي الرئيس العام الأستاذ يزيد بن يوسف الوابل).

‏كما أكد معالي الرئيس العام أن الرئاسة العامة تميزت خلال الفترة الماضية في تطبيقها لجميع الإجراءات الاحترازية، وعليها أن تتميز خلال الفترة المقبلة وتتابع مستجدات هذه الجائحة وتطبيق الإجراءات دون أي تهاون.

وذكر معالي الرئيس العام أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام تحظى بدعم غير محدود من قبل ولاة الأمر -حفظهم الله- ولهذا يجب علينا أن نطبق جميع الإجراءات، ونحافظ على سلامة جميع قاصدي المسجد الحرام.

وختم معالي الرئيس العام حديثه بالدعاء طالبا الله -عز وجل- ‏أن يحفظ هذا الوطن الغالي، وأن يزيل هذه الجائحة عن جميع الناس، وأن يعين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-.