أمريكا تلاحق "محتالي" اللقاح

فتحت السلطات الأمريكية تحقيقات في احتيال عدد من العيادات أثناء توزيع لقاح فيروس كورونا المستجد، وتوزيعه على أشخاص لا يملكون الأولوية. وقال مفوض للصحة في ولاية نيويورك، هوارد زوكر، إنه تلقى تقارير عن شبكة عيادات "باركير" في الولاية حصلت على كميات من لقاح "موديرنا"، لكنها احتالت في توزيعها. وأضاف أن هذه الشبكة عملت على توزيع كميات اللقاح على عدد من المنشآت التابعة في الولاية، في خرق لتعليمات السلطات بشأن اللقاح، وبعد ذلك وصلت الجرعات إلى أفراد من الجمهور، لا حق لهم الآن في تلقيها. وقال إن السلطات تأخذ الأمر على محمل الجد، مؤكدًا أن أي شخص سيثبت أنه تورط في الأمر سيحاسب بأقصى شكل يسمح به القانون.



العطارين لمواجهة الوباء في إيران

قالت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية إن إيران تشهد ارتفاعًا ملحوظًا في الإقبال على العطارات الشعبية للحصول على ما يروّج لها التجار على أنها أدوية تساهم في العلاج أو الوقاية من فيروس ”كورونا“ المستجد، الذي تعاني منه ايران بشكل كبير ولا توفر الحكومة المعينات الطبية واللقاحات الكافية لمواجهة الوباء

وأضافت الصحيفة: ”خلال الشهور الأخيرة، وبينما تضرب جائحة ”كورونا“ إيران، لجأ كثير من المواطنين الإيرانيين إلى عطارة أحمد كربلائي، التي يبلغ عمرها 200 عام، والتي تقوم ببيع أدوية الأعشاب، وذلك بحثًا عن المساعدة في ظل تفشي الوباء“.