أكد رئيس وزراء اليمن، معين عبدالملك، أمس أن الحكومة ستبقى في عدن حتى تمارس مسؤولياتها، مشددا على أن «أيادي الغدر والإرهاب» لن تثني على استكمال النصر، في إشارة إلى الهجوم الذي استهدف مطار عدن.

ويأتي تأكيد عبدالملك بشأن بقاء الحكومة في عدن، بعدما وقع انفجاران في مطار عدن إثر هجومين صاروخيين، بالتزامن مع وصول الطائرة التي تقل أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة. وقال رئيس الوزراء اليمني إن الهجوم الإرهابي الذي أوقع 26 قتيلا وأكثر من 60 جريحا، «يضع الحكومة في قلب مسؤوليتها». وأضاف: «مهمتنا إنهاء الانقلاب».

وفي سياق متصل أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ان افعال الحوثي لن تثني الحكومة عن أداء اعمالها من عدن، وأمر بتشكيل لجنة للتحقيق في تداعيات الهجوم الارهابى على مطار عدن الدولي.

ووقع أحد الانفجارين في مدرج المطار والآخر صالة مطار عدن. ومن بين القتلى عدد من المدنيين كانوا يعتزمون السفر إلى القاهرة، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين المحليين.

من جانبه، قال سفير المملكة لدى اليمن، محمد آل جابر، في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر، إن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، «مستمر في الوقوف مع الشعب اليمني وحكومته الشرعية». وأضاف: «استهداف الحكومة اليمنية عند وصولها مطار عدن عمل إرهابي جبان يستهدف كل الشعب اليمني وأمنه واستقراره وحياته اليومية».

واعتبر، أن الهجوم على مطار عدن، «يؤكد حجم الخيبة والتخبط التي وصل لها صانعو الموت والتدمير، نتيجة نجاح تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة اليمنية ومباشرتها للبدء في مهامها لخدمة الشعب اليمني».

قرقاش: استهداف مطار عدن استهداف لاتفاق الرياض

وفي تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر، اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أن «استهداف مطار عدن هو استهداف لاتفاق الرياض ولما يحمله من آفاق للاستقرار والسلام في اليمن الشقيق». وتابع قرقاش: «سيفشل التحريض والتخريب والعنف والإرهاب أمام مشروع السلام الذي تقوده السعودية الشقيقة لخير اليمن والمنطقة».

الى ذلك قالت مصادر إن انفجارا جديدا سمع قرب قصر المعاشيق في مدينة عدن اليمنية، الذى يوجد به وزراء الحكومة الجديدة. وأوضحت المصادر أن الانفجار قد يكون ناجما عن صاروخ أو طائرة مسيرة تم إسقاطها.

إدانات

البحرين:

«العمل الإرهابي الحوثي يعكس إصرارا واضحا على مواصلة الاعتداء على المؤسسات والمنشآت المدنية، وزعزعة الأمن والاستقرار في اليمن».

مصر:

موقفنا ثابت من دعم ومساندة اليمن في نضاله لاستعادة الأمن والاستقرار وتحقيق تطلعات الشعب اليمني الشقيق، ومواجهة كافة صور الإرهاب

أبو الغيط:

ندين بأشد العبارات «التفجير» ونشد على يد أعضاء الحكومة الجديدة ورئيسها، الذين يقومون بمهمة شجاعة في وقت بالغ الصعوبة

مجلس التعاون الخليجي:

ندين الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن.