عقد المتسابقون في رالي داكار السعودية 2021 مؤتمراً صحفياً "افتراضيا"، للحديث عن السباق المرتقب الذي سينطلق في الفترة من 3 إلى 15 يناير 2021 من جدة، ويستمر 13 يوماً.

وشهد المؤتمر الصحفي حضور عدد من المتسابقين العالميين، يأتي في مقدمتهم الإسباني كارلوس ساينز حامل لقب داكار السعودية 2020 الماضي، في فئة السيارات، والفرنسي ستيفان بيترهانسل صاحب الرقم القياسي في الفوز بداكار (13 مرة)، ويزيد الراجحي بطل الراليات السعودي، والأمريكي ريكي برابيك بطل فئة الدراجات في النسخة السابقة، ومنافسه في الفئة نفسها التشيلي بابلو كوينتانيا، والروسي أندري كارغينوف بطل فئة الشاحنات.

وعبّر المتسابقون خلال المؤتمر عن سعادتهم بالعودة من جديد إلى المملكة، للمشاركة في الرالي الأكثر تحدياً حول العالم، معبّرين عن شكرهم وتقديرهم للمملكة على الجهد الكبير الذي بذلته لتنظيم هذا السباق، وتذليل كل الصعاب لضمان تنظيم السباق والتغلب على كل العوائق والظروف الصعبة التي مرّ بها العالم على مدار عام 2020، جرّاء جائحة كورونا. كما أكد المشاركون تطلّعهم إلى بداية مغامرة داكار واختبار قدراتهم ومهاراتهم الملاحية من جديد على المسار الجديد كلياً وتضاريسه المختلفة والفريدة، التي تشكّل تحدياً لجميع المنافسين مهما بلغت مهارتهم وخبرتهم.

وعبّر المتسابق السعودي يزيد الراجحي خلال المؤتمر الصحفي عن امتنانه وتقديره للقيادة الرشيدة، التي تولي القطاع الرياضي اهتماماً كبيراً، كما قدم شكره كذلك لوزارة الرياضة واتحاد السيارات والدراجات النارية، على الجهود التي بُذِلت من حيث تسهيل الخدمات وتوفير الاحتياجات اللازمة للجهة المنظمة، لإقامة هذا الحدث، على الرغم من المصاعب والظروف المحيطة.

وعن حلوله رابعاً في نسخة 2020 وطموحه للنسخة الجديدة، قال الراجحي: "لقد واجهتنا بعض المشاكل الملاحية في سباق العام الماضي، لذا كنا سعداء بإنهاء السباق في المركز الرابع، أما هذا العام سيعود زميلي وملّاحي ديريك فون بعد تعافيه من الإصابة، وهدفنا بالتأكيد هو الفوز بالسباق". أما الإسباني ناني روما الذي سبق له الفوز برالي داكار في فئتي السيارات والدراجات النارية، فقال: "المناظر الطبيعية هنا خلابة، والمملكة جميلة بالفعل، ونشعر دائماً بالترحيب، ومن الرائع العودة هنا مرةً أخرى واستكشاف هذا البلد الجميل والمضياف، وأعتقد أن اختيار الجهة المنظمة للمملكة لإقامة السباق، كان قراراً موفقاً بكل المقاييس، فهي تمتلك تضاريس مختلفة".

من جانبه، قال التشيلي بابلو كوينتانيا الذي حل ثانياً في النسخة السابقة في فئة الدراجات النارية: "داكار سباق صعب للغاية، فأشياء كثيرة قد تكون تحت سيطرتك، ولكن أشياءً كثيرةً أيضاً تكون خارج سيطرتك، ومن المستحيل عدم ارتكاب أخطاء خلال السباق، وفي النهاية يفوز السائق الذي يرتكب أقل عددٍ من الأخطاء".

​أما أندري كارغينوف حامل لقب فئة الشاحنات فأضاف: " كانت نسخة 2020 رائعةً، والتضاريس جميلة حقاً، لذا فأنا سعيد بعودتي مرة أخرى إلى المملكة، لقد فزنا في العام الماضي، ولكننا نعلم أن تحقيق الفوز هذا العام سيكون أصعب، وأضاف أنا في الحقيقة منبهر من التضاريس الموجودة هنا في المملكة وتنوعها، لذا سيكون المسار الخاص لهذا العام أكثر تحدياً لنا، فالنتائج في رالي داكار غير متوقعة، وهناك العديد من السائقين المميزين، لذا ستكون المنافسة قوية للغاية".