أطلق فريق «فرسان الصفة» المسجل بلجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالمدينة المنورة (مشروع طريقي إلى سوق العمل) الذي يستهدف تهيئة الفئة الأقل حظًا في المجتمع للعمل وتكوين سيرة ذاتية حقيقية تؤهله للانخراط بشكل سريع في السوق واستثمار الفرص بشكل فعَّال عن طريق تدريبهم وتأهيلهم بحزمة من المبادرات التدريبية في المجالات المهنية والحرفية والمعرفية والثقافية.

ولتسليط الضوء أكثر عن هذا المشروع الخيري ومشروعات أخرى للفريق عقدت «المدينة» ندوة خاصة جمعت على طاولتها فريق فرسان الصفة التطوعي بقيادة كاميليا يوسف جاروشة، وأعضاء الإدارة فارس البلادي والمهندس عدنان التهيمي وفيصل بخش، وثلاثة من لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية هم عبدالاله مرشود الرويتعي مدير وحدة التطوع، وعبدالله عبدالرحمن السريحي عضو مجلس الإدارة والمشرف على العمل التطوعي في اللجنة ومصلح صالح السهلي عضو مجلس الإدارة، والمشرف على الشراكات المجتمعية والعلاقات العامة، بحضور الإعلامي عبدالرحمن المزيني والمنشد خليل الضاني.

وقالت قائدة فريق فرسان الصفة كاميليا الجاروشة إن من أهداف المشروع تأهيل 24 مستفيدًا ومستفيدة في المجالات الحرفية والمهنية والمعرفية المعتمدة خلال 12 شهرًا وتوفير فرص تطوعية لتنمية المجتمع وارتباط البرنامج بالتحول الوطني 2020 وتحويل شريحة مستفيدي الوزارة ومن في حكمهم من متلقين للمساعدة إلى منتجين والمساهمة في توليد الوظائف والمساهمة في تعظيم المحتوى المحلي واستدامة العمل وتعظيم الأثر وارتباط البرنامج برؤية المملكة 2030 وتشجيع العمل التطوعي والتوسع في التدريب المهني لتوفير احتياجات سوق العمل مع تمكين الفئات الأكثر حاجة من الحصول على فرص تعليم وفرص عمل مناسبة وتحسين جاهزية الشباب لدخول سوق العمل وزيادة مشاركة المرأة في سوق العمل وتعزيز ودعم ثقافة الابتكار وريادة الأعمال ومدة المشروع 12 شهرًا.

وبيَّنت ان تأسيس الفريق بمجرد فكرة في البداية والحمد لله تمت الفكرة وأصبحت واقعًا ملموسًا، ساعدني على ذلك دخولي في فريق تطوعي سابق عن طريق خليل الضاني، وتعلمت أصول التطوع واستهوتني فكرة تأسيس فريق تطوعي جديد تحت مسمى «فرسان الصفة» وتحقق لنا ذلك بتوفيق الله، وخلال شهرين حصلنا على تصنيف لجنة التنمية الاجتماعية بالمدينة المنورة على الجائزة»الفضية» في الحفل السنوي للفرق التطوعية.

17 سيدة و12 رجلًا

وقال فارس عويد البلادي، نائب القائد والمدير التنفيذي لفريق فرسان الصفة: لدينا قسمان في الفريق من الرجال والنساء عدد النساء 17 سيدة والرجال 12 عضوًا وكل عضو في الفريق له دور معيَّن يقدم فيه أي خدمة تطوعية ولدينا علاقات عامة تقوم بالتنسيق مع بعض الجهات الحكومية لتنفيذ بعض المبادرات المشتركة وأي مبادرة لا تنفذ إلا بعد وضع الدراسة الكاملة لها من هي الفئة المستهدفة من المبادرة وكيفية آلية تنفيذها ومنهم الأعضاء الذين سينفذونها وكم عددهم ثم ترفع المبادرة بالدراسة الكاملة للجنة التنمية الاجتماعية بالموافقة على تنفيذها واستماع بعض التوجيهات من اللجنة وأغلب مبادراتنا تكون مبادرات دائمة.



منشد متطوع

وقال «المنشد» خليل الضاني: أنا أشارك مع الفرق التطوعية كمنشد متطوع بالتعاون مع لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية التي اعتمدت أحد أناشيدي من كلمات الشاعر مروان المزيني ومن ألحاني وأدائي بعنوان (كفي بكفك) وتشرفت بإلقائها في الحفل السنوي لتكريم الفرق التطوعية التي تحت مظلة لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية وقد وهبت صوتي الإنشادي لكافة الفرق التطوعية بدون أي مقابل مادي.

12 مبادرة

وقال المهندس عدنان خالد التهيمي مدير الجودة والتميز: جميع مبادراتنا في فريق فرسان الصفة تنفذ بكل جودة وتميز ولله الحمد على مستوى المدينة وعلى مستوى المملكة أيضًا.

وأضاف: ونواكب في عملنا رؤية 2030 وكل منطقة من مناطق المملكة لها رؤية ومؤثرات ونسعى بأن يكون لنا بصمة واضحة في مجال التطوع، وجميع المبادرات لها أثر واضح بناء على دراسة مسبقه لها، وفريقنا التطوعي يعتبر فريقًا حديثًا في التأسيس ومع هذا قدمنا مبادرات جيدة في وقت قصير وهذا ما تم إلا بمضاعفة الجهد من كافة أعضاء الفريق بدعم الزملاء في لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية، وذلك بتسهيل كل الصعاب وخلال شهرين من تاريخ التأسيس نفذنا 12 مبادرة وهناك مبادرات نعمل عليها لم تنفذ بعد كما لنا شراكة في محافظة ينبع وجدة في مشروع (طريقي إلى سوق العمل) ونفذنا مبادرة بعنوان (سقيا ضيوف الرحمن) في المسجد النبوي الشريف.

التنسيق قبل وبعد المبادرة

وقال فيصل بخش، مسؤول العلاقات العامة والإعلام في فريق فرسان الصفة: دورنا في العلاقات العامة في الفريق هو التنسيق مع القطاعات الحكومية والأهلية وتوثيق كل ما يتعلق بجهود الفريق إعلاميًا ولنا تواصل مستمر مع لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في كافة المبادرات قبل وبعد تنفيذها مع حفظ الحقوق للمتطوعين وتحفيز دور المجتمع للعمل التطوعي ونعمل حسب إمكانياتنا ولدينا طموح كبير بأن نقدم الشيء الكثير متى ما توفرت الإمكانيات ونعل وفق الإمكانيات لوحدات التطوع في لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وقال ضيف الشرف في هذه الندوة الإعلامي - عبدالرحمن المزيني: سبق وأن كتبت مقالًا صحفيًا عن الجهود التطوعية بخلاف ورش عمل تطوعية شاركت فيها بمناسبة اليوم السعودي العالمي للتطوع وتنافس الفرق التطوعية في ما بينها لتقديم أعمال ومبادرات تطوعية، وهذا شيء صحي يخدم المدينة المنورة ويخلق نوعًا من الإبداع في العمل التطوعي الذي يكمل بعضه بعضًا وهناك من مسح دمعة يتيم ومن تكفل لتقديم المعونات المستمرة لبعض الأسر المتعففة، ولكن هناك بعض القصور الإعلامي من بعض الفرق التطوعية وأيضًا من الإعلام نفسه لأن العمل بينهم قاسم مشترك فيجب أن يكون هناك تواصل بين الفرق التطوعية والإعلام.

مبادرات مستدامة

عبدالإله مرشود الرويتعي مدير وحدة التطوع في لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالمدينة قال في البداية أتقدم بالشكر الجزيل لقائدة فريق فرسان الصفة وأعضاء الفريق من خلال ما قدم من مبادرات قيمة في وقت قصير جدًا من تاريخ تأسيس الفريق قبل شهرين عندما تم انضمام الفريق للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية وكانت المبادرات مميزة وهم من أوائل من قدم مبادرات مستدامة منها 8 مبادرات ستكون مبادرات مستدامة خلال سنة واليوم تم تدشين مبادرة طريقي إلى سوق العمل وفريق فرسان الصفة فريق منظم ومميز ولديهم خطط واضحة وأهداف مرسومة لتنفيذها بالشكل الصحيح وخلال أقل من شهرين نفذوا أكثر من 12 مبادرة ونحن في لجنة التنمية الاجتماعية نقيم الفرق التطوعية بقوة المبادرات وليس بعدد المبادرات ولها معايير كثيرة ولا ننظر لأقدمية التأسيس للفرق لكي نقيمهم إنما بقوة المبادرة وأهدافها والجهة المستهدفة من المبادرة ولدينا خطة نعمل عليها حاليًا تتعلق بتوفير دخل مادي للفرق التطوعية بما لا يتعارض مع أنظمة التطوع ونحن نعلم أن الفرق التطوعية تقوم بتوفير المال لتنفيذ برامجها ومبادراتها بجهود شخصية ونحن في لجنة التنمية الاجتماعية سوف نسعى لهم لتوفير دعم مالي عن طريق الشراكات.

الدفع لسوق العمل

وقال عبدالله عبدالرحمن السريحي عضو مجلس الإدارة في لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية والمشرف على العمل التطوعي: لدينا في اللجنة اهتمام كبير بسوق العمل لخدمة المجتمع ومن أهداف لجنة التنمية التدريب والتأهيل للشباب لكي يندفعوا لسوق العمل وتحت مظلة لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية 27 فريقًا تطوعيًا، والفرق التطوعية يتفاوتون بينهم بالعمل هناك من لديهم رؤية وآخرون لديهم رسالة، وفريق فرسان الصفة كان لهم السبق في كثير من المبادرات التي نفذت في وقت قصير جدًا، وهناك فرق تطوعية تنفذ من 40 إلى 60% من مبادراتهم بخلاف فريق فرسان الصفة الذي ينفذ كل المبادرات بنسبة 100%

.

شراكات مجتمعية

وقال مصلح صالح السهلي، عضو مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية والمشرف على الشراكات المجتمعية والعلاقات العامة: نتلقى الخطابات من الفرق التطوعية التي تعمل تحت مظلة لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بعدد المبادرات التي ستنفذ من الفرق التطوعية ونقف على تنفيذ كل مبادرة ونحن حريصون بالشراكة المجتمعية لكل فريق ولنا مثال حي في فريق فرسان الصفة حيث لهم شراكات مجتمعية مع قطاعات حكومية وأهلية.