شرعت أمس مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» وبشراكة استراتجية مع وزارة التعليم في تدريب 652 طالباً وطالبة ضمن فعاليات ملتقى الشتاء 2020 الذي يستمر حتى 8 يناير الجاري، يتلقى فيها الطلبة المشاركون تدريباً علمياً مكثفاً على يد نخبة من الخبراء السعوديين والأجانب من ذوي الخبرة والكفاءة على مدى 9 أيام لتدريب وإعداد الفرق العلمية في مجالات الرياضيات، والعلوم، والفيزياء، والكيمياء، والأحياء، والمعلوماتية، ضمن برنامج موهبة للأولمبيادات الدولية استعدادا لاختيار المنتخبات العلمية التي ستنافس دوليا باسم المملكة في17 أولمبياد دولي علمي مختلف ستعقد في صيفي 2021 و 2022.

وينقسم طلبة ملتقى الشتاء لقسمين الأول المستويات الأولية وعددهم 416 تم اختيارهم من بين أكثر من 19 ألف طالب تميزوا في مسابقتي بيبراس موهبة وموهوب والدورات الأساسية التي تلقى فيها الطلبة مادة علمية مكثفة على مدار 40 ساعة تدريبية في كل مسار علمي واستمرت على مدار شهر كامل وانتهت في بداية ديسمبر المنصرم وسيمرون بعدة ملتقيات علمية على مدار سنتين لاختيار الفرق العلمية التي ستمثل المملكة .

ويبلغ عدد القسم الثاني 236 طالبا ويمثلون المستويات المتقدمة التي انضمت سابقا لبرنامج موهبة للأولمبيادات الدولية لاجتيازهم مسابقتي موهوب وبيبراس والدورات الأساسية والملتقيات المركزية والتدريب المكثف في الأعوام الماضية وتلقوا معدل ألف ساعة تدريبية لكل مسار علمي لكل عام وسيستمرون في البرنامج لاختيار الفرق العلمية التي ستمثل المملكة .

ويهدف ملتقى الشتاء إلى تعزيز الثقة في القدرة الوطنية على المنافسة العالمية، ورفع وعي المجتمع بأهمية العلوم والرياضيات وبقية المواد العلمية، وتنمية روح التنافس العلمي بين عناصر العملية التعليمية، والمساهمة في بناء جيل مبدع قادر على التعامل بلغة علمية قادرة على التنافس مع طلبة العالم في المجالات العلمية.

وتقوم موهبة سنويا وبشراكة استراتيجية مع وزارة التعليم والعديد من الشركاء الآخرين مثل جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية والهيئة الملكية للجبيل وينبع وجامعة الملك سعود وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بتنظيم برنامج موهبة للأولمبيادات الدولية الذي يخضع فيه الطلبة السعوديين قبل تمثيل المملكة في الأولمبيادات الدولية إلى تدريب يمر بعدة مراحل يتم بكل مرحلة فيه اختيار الأكثر تميزاً من الطلبة والطالبات للاستمرار بالبرنامج الذي يستمر لاكثر من سنتين يخضع خلالها كل طالب لاكثر من 3 الاف ساعة تدريية تؤهله لخوض المشاركات الدولية في نحو 17 أولمبياد علمي تعقد سنويا في صيف كل عام.

يشار إلى أن مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله نجحت قبل أيام في الوصول إلى 400 ميدالية في الأولمبيادات الدولية بمجالات العلوم والفيزياء والكيمياء والأحياء والرياضيات والمعلوماتية، لتكمل بذلك مسيرة التمثيل العالمي السعودي الناجح.