أجرى الفريق الكروي الاتحادي تدريبه الرئيس يوم أمس تحضيرًا لملاقاة الشباب في اللقاء الذي سيجمعهما غدًا الاثنين على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع ضمن إياب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، علمًا بأن مواجهة الذهاب انتهت بالتعادل 2-2.

وركز المدرب البرازيلي فابيو كاريلي على الجوانب التكتيكية والفنية، تمثلت في سرعة نقل الهجمة من الدفاع للهجوم وتبادل التمريرات القصيرة، وأوعز للاعبين بتطبيق ما طلبه منهم من خلال المناورة التي أجراها على كامل الملعب، وتميز اللاعبون بالحماس والروح العالية.

وعقب انتهاء المران فرض المدرب تدريبًا إضافيًا للمهاجم كمارا في إشارة إلى احتمالية الاعتماد عليه في ظل عدم اختياره لبريجوفيتش.

من جهته يعقد كاريلي عصر اليوم مؤتمرًا صحفيًا بمقر النادي للحديث عن مواجهة الغد.

وكان أعضاء الفريق الاتحادي قد أجروا أمس المسحة الطبية للتأكد من سلامتهم من فيروس كورونا، وذلك تأهبًا لخوض مباراة الشباب.