مع إطلالة سنة 2021 ، غيّب الموت أول أمس، السينارسيت المصري الشهير"وحيد حامد"، الذي قدم عشرات الأفلام والمسرحيات للسينما والمسرح، وعشرات العشرات من الأوبريتات الإذاعية، وحصد على الكثير منها جوائز عديدة.

ورثى الكثير من الفنانين والفنانات، مصريين وعربًا، الفقيد، وضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالكثير من المرثيات التي تؤكد مدى تغلغل حب الفقيد في قلوب المشاهير من أهل الفن ومسؤولي الحركة الثقافية المصرية.

وكان على رأس هؤلاء الناعين أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، والسيناريست محمد الباسوسي، رئيس المركز القومي للسينما، و"الزعيم" عادل إمام، وأحمد حلمي، والفنانات يسرا وإلهام شاهين، ومنى زكي، وعدد كبير من الفنانين والمغنين والإعلاميين والصحفيين.

وكتب عادل إمام، في حسابه في انستغرام: "اليوم فقدت صديقي وأخي وحبيبي ورفيقي وحيد حامد"

وأكد إمام أن رحيل حامد يعتبر "خسارة كبيرة للفن المصري والعربي... الله يرحمك يا وحيد ويدخلك فسيح جناته".

واعتبر الكثير من الفنانين والمهتمين بالحركة الفنية في مصر، وفاة السيناريست وحيد حامد، خسارة كبيرة للفن المصري والعربي جميعًا.

يذكر أن "وحيد حامد" أحد التلاميذ النجباء للروائي الشهير نجيب محفوظ ، وصاحب أشهر فيلم "الإرهاب والكباب" الذي مثل بطولته عادل إمام مع يسرا، وعدد آخر من الفنانين والفنانات.