كشف تقرير رسمي لـ»وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية»، أن المملكة أعطت اهتمامًا كبيرًا لـ»الحماية الاجتماعية «لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والنفسي للمواطنين، وتحسين جودة الحياة وتقليل المخاطر، ودعمهم عند الحاجة في مراحل حياتهم المختلفة، ضمانًا لحق العيش الكريم، والحد من الفقر والضعف والإقصاء، حيث تهتم الدولة بوضع برامج وقائية تمكن الحماية المؤقتة والداعمة لأفراد المجتمع عند حاجتهم، وبرامج رعاية وتأهيل للأفراد الذين يتوجب مساعدتهم على نحو دائم، وعلى وجه الخصوص توجه الحماية الاجتماعية للأطفال والنساء اللاتي بحاجة للمساعدة، وكبار السن، وذوي الإعاقة، وأصحاب الدخل المنخفض.ولفت التقرير إلى أن خطوة الوقاية في الحماية المجتمعية ترتكز على إبقاء القوى العاملة ضمن نطاق استقلاليتهم في صناعة المستوى المعيشي اللائق في مجتمعاتهم، وإبقاء خطوة الدعم المالي محدودة عند الحاجة ومركّزة على هدف وصولهم لما يستطيعون تحقيقه في سوق العمل.وتطرق التقرير إلى 16 نوعًا من الدعم والمساندة التي تقدمها الوزارة في سبيل الحماية الاجتماعية.

أبرز أعمال الحماية الاجتماعية

- حساب المواطن.

- الإعانة المالية للأشخاص ذوي الإعاقة.

- الإدماج في سوق العمل.

- تأمين التعطل عن العمل.

- دعم الأسر المنتجة.

- البرامج الخدمية.

- توفير الرعاية الاجتماعية المن تحيط بهم مشكلات اجتماعية -الطفولة والأيتام.

- رعاية الأحداث.

- الحماية الاجتماعية:

- الأشخاص ذوو الإعاقة.

- رعاية المسنين.

- مكافحة التسول.

- الضمان الاجتماعي.

- إعانات مالية للأسر الحاضنة للأيتام والكافلين لهم.

-إعانة الزواج لمستفيدات دور الرعاية ، وللأيتام.