أعلن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، عن فوز معالي الأستاذ عادل بن أحمد الجبير وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء بجائزة الاعتدال للعام 1441هـ -2020م وذلك لدى ترؤس سموه اجتماعاً في مقر الإمارة بجدة بحضور رئيس جامعة الملك عبدالعزيز ، نائب رئيس أمناء الجائزة الدكتور عبدالرحمن اليوبي و عميد معهد الاعتدال الامين العام للجائزة د . الحسن يحيى المناخرة.



وقال سموه أتقدم بالشكر الخالص لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله ، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان علي كل ماتحظى به هذه البلاد وإنسانها من اهتمام وتقدير للفكر والثقافة، مضيفا "يسعدني أن أعلن الفائز بجائزة الاعتدال في دورتها الرابعة للعام 1441هـ -2020م وهو معالي الأستاذ/ عادل بن أحمد الجبير - وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء، نظير جهوده المميزة والواضحة والتي مثّلت المملكة في المحافل الدولية، مستندًا الى مبدأ الاعتدال السعودي في السياسة الخارجية في ظل توجيهات القيادة الرشيدة، والتي عزز من خلالها صورة ذهنية إيجابية عن المملكة قيادةً وشعبًا جوهرها التسامح، والطرح الفكري، والسياسي المعتدل في كافة المحافل والمنصات الدولية"

وأضاف سموه " تقاطعت جهود معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية وإسهاماته مع أحد أهم أهداف الجائزة وهو إبراز الصورة الحقيقية والوجه الحضاري للمملكة العربية السعودية في المحافل العالمية".

وقد تم ترشيح أكثر من 141 جهة وشخصية للجائزة في مجالات الإنسان والمجتمع، والسياسة والدبلوماسية، والفكر والمعرفة، والعلوم والتقنية ووقع الاختيار على شخصية الجبير لجهودة الكبيرة في الاعتدال.

وتخلل الاجتماع استعراض لأعمال المعهد خلال العام الماضي، حيث قدّم عميد المعهد الدكتور الحسن المناخرة شرحاً عنها ومن أهمها المشاركة في تنظيم المؤتمر الدولي الافتراضي "دور الجامعات في خدمة المجتمع وترسيخ القيم" بالتعاون مع رابطة الجامعات الإسلامية ورابطة العالم الإسلامي، كذلك المشاركة في ملتقى حوارات المملكة عن بعد والذي نظمه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني.

وقدم برنامج الاعتدال البحثي المدعوم في مجالات الاعتدال المعنية في مجمالات كورونا وشملت الجوانب الأمنية، الاقتصادية، والصحية، والاجتماعية، والنفسية وبلغ عدد البحوث المقدمة (221) بحثاً ، كذلك إنجاز دراسة (الجهود السعودية في الازمات الإنسانية) وإصدار 3 أفلام توعوية هادفة خلال أزمة كورونا؛ عُنيت بتعزيز الانتماء الوطن.

وبحسب العرض فقد أقام المعهد محاضرة بعنوان "مهددات الأمن الوطني" بالتعاون مع رئاسة أمن الدولة ألقاها سعادة اللواء المهندس بسام بن زكي عطية المتحدث الرسمي باسم رئاسة أمن الدولة، واستعرض خلالها التاريخ الكبير للمهددات التي تتعامل معها المملكة من خلال رئاسة أمن الدولة والجهات التي تتكامل معها ومنها معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال، وتطرق للجماعات الإرهابية والإخوان المسلمين وأطماعهم في المنطقة.

ولفت العرض إلى أنه تم إطلاق مسابقة مظلة الاعتدال الفنية وهي مسابقة فنية تهدف لتعزيز المواهب ورفع مستوى الوعي والأمن الفكري وقيم المواطنة والتعاضد خلال أزمة كورونا واستثمار اوقاتهم بما يعود بالنفع لهم اثناء الحجر المنزلي في مجالات المسابقة التصوير الفوتغرافي، التصوير بالجوال، الفن التشكيلي، الخط العربي، رسومات الكاريكاتير ، القصة القصيرة وقد بلغت عدد المشاركات 10,000 مشاركة من سعوديين ومقيمين تم ترشيح 18 فائز وفائزة وبلغت قيمة الجوائز (250,000) ريال.

وبحسب العرض تم تنفيذ أول برنامج ماجستير في الاعتدال على مستوى المملكة والذي التحق به أكثر من ١٢٠ طالب وطالبة في مكة وجدة وأبها تحت إشراف المعهد.

واستعرض الدكتور المناخرة خطة المعهد الاكاديمية والبحثية النوعية للعام ٢٠٢١م، عقب ذلك تسلم الأمير خالد الفيصل تقريراً عن إنجازات المعهد.