أعلن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، فوز وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء الأستاذ عادل الجبير بجائزة الاعتدال للعام 1441هـ / 2020م. جاء ذلك لدى ترؤس سموه، اجتماعاً بمقر الإمارة في جدة، بحضور رئيس جامعة الملك عبدالعزيز نائب رئيس أمناء الجائزة الدكتور عبدالرحمن اليوبي، وعميد معهد الاعتدال الأمين العام للجائزة الدكتور الحسن بن يحيى المناخرة.

وقال سموه: يسعدني أن أعلن الفائز بجائزة الاعتدال في دورتها الرابعة للعام 1441هـ / 2020م، وهو وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل الجبير، نظير جهوده المميزة والواضحة التي مثّلت المملكة في المحافل الدولية، مستندًا إلى مبدأ الاعتدال السعودي في السياسة الخارجية في ظل توجيهات القيادة الرشيدة، التي عزز من خلالها صورة ذهنية إيجابية عن المملكة قيادةً وشعبًا جوهرها التسامح، والطرح الفكري، والسياسي المعتدل في المحافل والمنصات الدولية كافة «. وأكد سموه أن جهود الجبير وإسهاماته تقاطعت مع أحد أهم أهداف الجائزة وهو إبراز الصورة الحقيقية والوجه الحضاري للمملكة في المحافل العالمية.

وقد تم ترشيح أكثر من 141 جهة وشخصية للجائزة في مجالات الإنسان والمجتمع، والسياسة والدبلوماسية، والفكر والمعرفة، والعلوم والتقنية ووقع الاختيار على شخصية الجبير لجهوده الكبيرة في الاعتدال.

وتخلل الاجتماع استعراضًا لأعمال المعهد خلال العام الماضي، حيث قدّم عميد المعهد الدكتور الحسن المناخرة شرحًا عنها. وتطرق العرض إلى تنفيذ أول برنامج ماجستير في الاعتدال على مستوى المملكة، التحق به أكثر من 120 طالبًا وطالبة في مكة المكرمة، وجدة، وأبها، تحت إشراف المعهد.

عقب ذلك تسلم سمو الأمير خالد الفيصل تقريرًا عن إنجازات المعهد.