حرص أبو طالب العيسوي المدير الفني لفريق الإسماعيلي المصري، على مراقبة مباراة الاتحاد والشباب، التي اقيمت أمس الاثنين في إياب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، لمعرفة مكامن القوة والضعف في الفريقين، حيث يحتمل أن يواجه أحدهما في نهائي البطولة.

ويحل الإسماعيلي ضيفاً على فريق الرجاء المغربي الاثنين المقبل في إياب نصف نهائي البطولة، حيث فاز الفريق المصري في الإسماعيلية 1 / 0، والفائز بمحصلة المباراتين بينه وبين الرجاء يلاقي الفائز من الاتحاد والشباب في المباراة النهائية.

وكان الإسماعيلي قد تعرض لخسارة قاسية أمس الأول الأحد 1 / 3 على يد المقاصة في الدوري المصري.

يعكف جهاز الإسماعيلي الفني، بقيادة أبو طالب العيسوي، على دراسة فريق الرجاء المغربي، على ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.