وجه أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد القويحص بالتحقيق في قضية المواطن عبده عيسى شراحيلي، والتي سبق لـ»المدينة» نشرها في عددها (21009) بتاريخ 11/11/2020م بعنوان «تضارب التوجيهات يكلف مواطناً بمكة 40 ألف ريال» حيث استمع لشكوى المواطن عن طريق الاتصال المرئي عن بعد.

من جهته قام الأمين بالتوجيه بتحويل ملف القضية إلى إدارة المتابعة والمعاملات الداخلية للتحقيق في القضية والتي تم قيدها برقم (420045714) بتاريخ 21/5/1442هـ وإنصافه في حال تعرضه لأي ظلم ورفع نتائج التحقيق له.

من جهته قدم المواطن شراحيلي، وهو والد أحد شهداء الواجب، شكره وتقديريه للأمين الذي أبدى تجاوباً مع قضيته واستمع له بعد أن أغلقت كل أبوابه في وجهه، واستمع له بكل رحابة صدر حول الخطاب الذي صدر من وزارة الدفاع بتخصيص منحة أرض لابنه الشهيد وتسمية أحد شوارع العاصمة المقدسة باسمه والذي قام بنفسه بتسليمه إلى أمانة المقدسة، وتم قيده في إدارة منح الأراضي برقم وتاريخ ولم يحدث حياله أي جديد بالرغم من مرور أكثر من عامين على استشهاد ابنه حيث وعده الأمين بمتابعة الموضوع بنفسه.

وكان شراحيلي قد طالب في وقت سابق أمين العاصمة المقدسة والجهات المختصة بفتح تحقيق موسع حول مشكلته التي بدأت عندما قام بشراء أرض بصك شرعي من قبل أحد المواطنين وتقدم لعمل تسوية الوضع للمبنى الواقع داخل الأرض وعندما حضر مراقب البلدية للكشف على الموقع رفض الكشف وأمره بضرورة بناء سور للمبنى كشرط لاستكمال معاملة التسوية حسب توجيهات وكيل شؤون الفنية.