دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في مكتبه بقصر الحكم أمس، حملة «الخوارج شرار الخلق».

جاء ذلك خلال استقبال سموه لمدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض الشيخ خالد بن عبدالله العسيري وعدد من مسؤولي الفرع.

وبين العسيري أن الحملة تهدف إلى تحصين المجتمع من خطر فرق الخوارج وتعزيز وعي منسوبي الرئاسة العامة والمجتمع بخطرها، كما تهدف للتعريف بخطر فرقهم التي هي على معتقد الخوارج مع التأكيد على إبراز جهود المملكة في تمثيل منهج الوسطية والاعتدال ومكافحة الغلو والتطرف.

وأثنى سموه على الجهود التي تبذلها الهيئة للتحذير من خطر الخوارج وتعزيز وعي المواطنين والمقيمين، مؤكداً أهمية الحملة في تحقيق الوسطية والانتماء.