صدرت موافقة المقام السامي على انضمام أربعة من رجال الأعمال لعضوية «مجلس أمناء أسر الشهداء والمصابين والأسرى والمفقودين»، وذلك بناءً على ما رفعه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس أمناء الصندوق. وجاءت الموافقة على انضمام عبداللطيف بن محمد الجبر، وحمد بن عبدالعزيز الجميح، وعبدالرحمن بن راشد الراشد، وعبدالله بن سليمان الراجحي، لعضوية مجلس أمناء الصندوق، الذي جاء إنشائه ودعمه وتعزيز مسارات عمله في إطار ما توليه القيادة من رعاية واهتمام بأسر الشهداء والمصابين والأسرى والمفقودين، وتقديرها لجهودهم وتضحياتهم المشرفة دفاعًا عن دينهم والمقدسات في وطنهم.

وأوضح مستشار سمو وزير الداخلية أمين عام الصندوق الدكتور ساعد العرابي الحارثي، أن موافقة المقام السامي الكريم على انضمام رجال الأعمال إلى عضوية مجلس أمناء الصندوق تأتي في سياق ما يحظى به من دعم واهتمام من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده لكي يؤدي ما أنيط به من مهمات تجاه أسر شهداء الواجب والمصابين والأسرى والمفقودين، وتقديم العون والمساندة لهم وتلبية احتياجاتهم في مختلف شؤون حياتهم بما يحقق لهم حياة كريمة في ظل رعاية واهتمام القيادة الرشيدة بأبناء هذا الوطن واستقرارهم.