عاد فريق القادسية مُجدداً إلى سكَّة الإنتصارات والتقدُم في جدولة ترتيب فرق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمُحترفين - جاء ذلك عقب فوزه العريض على ضيفه ونظيره فريق النادي الأهلي بثلاثة أهدافٍ مُقابل هدفِ وحيد 3-1- في المُنازلة التي جمعت الفريقين على أرض ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية في الرَّاكة بالخُبر لحساب الجولة الثانية عشرة بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمُحترفين , وقدَّم القادسية مُستوى وأداءاً كبيرا إستحق عليه نُقاط المُباراة الثلاث , في حين ظهر الأهلي بمُستوى وأداءاً باهتاً ولم يُقدِم شيئاً يُذكر سوى بعض المُحاولات الخجولة - القادسية أنهى الشوط الأول بتقدُمه بهدفين جميلين , الأول جاء عن طريق الكولومبي دانييلو أسبيريا إثر كُرةٍ ثابتة لعبها لولبية من خارج المنطقة إستقرَّت في المقص الأيسر لحارس الأهلي محمد العويس كهدف صعب ورائع في الدقيقة 12 , ويعود حمد اليامي ويُسجِّل الهدف الثاني للقادسية في الدقيقة 48 بعد عرضية ستانلي لعبها اليامي داخل الشباك الأهلاوية وبه إنتهى الشوط الأول - وفي الشوط الثاني ومع إستمرار الهجوم القدساوي المُتواصل وتباعد الخطوط الأهلاوية وعدم الإنسجام يُعزِّز حسن العمري فوز فريقه بتسجيله الهدف القدساوي الثالث بعد تمريرة أسبيريا إثر هجمة مُرتدة , وفي الدقيقة 87 سجَّل الاهلي هدفه الأول والوحيد عن طريق عبدالرحمن غريب بعد كُرةٍ طويلة توغَّل بها غريب وواجه الحارس القدساوي ولعبها داخل الشباك كهدف أول ووحيد للأهلي , وشهد اللِقاء طرد لاعب القادسية إبراهيم الشعيل لمُخاشنته - وبهذه النتيجة يرفع القادسية رصيده إلى النُقطة السابعة عشرة وهو الفوز الخامس له في الدوري - بينما بقي الأهلي عند النُقطة الثانية والعشرون وهي الخسارة الرابعة له في الدوري وتاركاً أكثر من علامة إستفهام لتراجع مُستوياته ونتائجه .