طالب أهالي العقيق وأعضاء المجلس المحلي بالاستفادة من بعض أراضي وزارة المالية في إقامة مشاريع استثمارية وتنموية تخدم المحافظة، لاسيما وأن الأراضي المحجوزة لها في مواقع حيوية على طريقي مطار الملك سعود وطريق الرياض وهي الآن -بحسب الأهالي -أراض خالية تعطّل عجلة التنمية بالعقيق، من جهته قال رئيس بلدية العقيق ان هذه المساحات تقع ضمن صك وزارة المالية وقد سبق وأن طالبت البلدية باستلامها وتخطيطها لتطويرها والاستفادة منها في تنمية المحافظة وزيادة الاستثمارات.

«المدينة» وقفت على بعض الأراضي وتبين أنها تقع في أماكن حيوية بمدخل المحافظة وعلى جنبات الطريق المؤدي إلى مطار الملك سعود فيما وضعت وزارة المالية بتر لتحديدها وتركتها مهجورة دون الاستفادة منها أو حتى تسويرها لمعالجة التشوه البصري .

يقول عايض بن سعيد الغامدي: محافظة العقيق تتميز عن بقية المحافظات بتضاريسها السهلة المنبسطة والأراضي الحكومية الشاسعة والتي لم تستغل لتنمية المحافظة ومنها أراض المالية والتي تحتل مواقع استثمارية وتنموية ستغير وجه العقيق بالكامل في حال الاستفادة منها. وأضاف: لا نعلم سبب احتكارها والتمسك بها رغم حاجة المحافظة الى تخطيطها وتطويرها.

وأضاف محمد فيحان الغامدي ان الأراضي على طريق المطار تعطي تصورا غير جيد لزوار المحافظة من القادمين من المطار فيما المحافظة تفتقر إلى فنادق ووحدات سكنية واغلبها بعيده عن المطار ويضطر زوار المحافظة إلى مغادرتها فور وصولهم لعدم توفر دور إيواء جيدة، وأعرب عن أمله في استغلال هذه المواقع لإقامة مشاريع سكنية وترفيهية.

وقال صالح سفر، إن العقيق تضم فرع جامعة الباحة ومطار الملك سعود والكليات التقنية ونادي الفروسية، وهناك مغتربون في هذه المواقع يضطرون لقطع مسافات طويلة للحصول على سكن مناسب وبالتالي هذه الأراضي حال استغلال ستحل المشكلة وستتجه بوصلة التنمية إلى المحافظة.

المجلس المحلي: المالية ترفض التجاوب

وأشار إلى دراسة موضوع هذه الأراضي في المجلس المحلي أكثر من مرة ورفعت التوصيات لمجلس المنطقة وننتظر الرد مبينا ان استغلالها سيكون له تأثير إيجابي كبير على المحافظة على المستوى الاستثماري والتنموي لاسيما ان هذه المساحات شاسعة ولا تقل عن 20 كلم في 15 كلم.

واكد علي بن مجدوع عضو المجلس المحلي بالعقيق ان وزارة المالية أصرت على ان تبقى أراضيها على ما هي دون مبررات، و أفادت بانه في حال وجود مشروع حيوي حكومي فانها لا تمانع من تخصيص الأرض وبالفعل افرغوا صك للكلية التقنية للبنات، وأفرغوا أيضا لمسجد الراجحي، إلا أن هناك مواقع حيوية كبيرة نحن طالبنا بتسليمها للبلدية ليتم تخطيطها والاستفادة منها في انشاء فنادق ومولات تجارية، لا سيما أنها على طريق المطار وبوابة المحافظة.

​البلدية تطالب باستلام الأرض

أوضح رئيس بلدية العقيق علي المحيا، أن هذه المساحات والأراضي تقع ضمن صك وزارة المالية، وقد سبق وأن طالبت البلدية باستلامها وتخطيطها لتطويرها والاستفادة منها في تنمية المحافظة وزيادة الاستثمارات.

وأشار عضو المجلس المحلي بمحافظة العقيق مبشر الغامدي ان أراضي المالية المحجوزة تمتد في الناحية الشمالية الغربية على طريق الرياض والمطار، ولم يتم الاستفادة منها وأصبحت حجر عثرة للتنمية .