اعتبر رئيس نادي الهلال فهد بن نافل، حصول ناديه على شهادة الكفاءة المالية والتي جاءت كنتيجة لوفائه بالتزاماته التعاقدية والمالية.. بأنه تتويج لمسيرة عمل مضنية في فترة وجيزة منذ إقرار لائحة الكفاءة المالية للأندية الهادفة إلى تطبيق أفضل ممارسات الحوكمة المالية، مقدمًا خالص الشكر للعاملين والعاملات بالنادي على جهودهم.

وقال: «ما يحظى به القطاع الرياضي من عناية واهتمام غير مسبوق من قيادتنا الرشيدة، ثم من القيادة الرياضية، يشكّل لنا حافزًا لمضاعفة الجهود نحو تطوير الأعمال بالأندية ونموّها واستقرارها بما يضمن توازنًا ماليًا يسهم في الإيفاء بالتزاماتها، وسنعمل خلال الفترة القادمة على أن نكون متوازنين في مصروفاتنا مع إيراداتنا بما يضمن استمرار ذمة النادي المالية سليمة وفق الأنظمة من خلال الإيفاء بكافة الالتزامات المالية في حينها».

وجدد ابن نافل مطالباته للجماهير الهلالية بضرورة الدعم المباشر للنادي عبر عضوية «أنا هلالي»، مؤكدًا بأن ذلك يسهم في دعم النادي زيادة مداخيله وتعزيز قوته المالية، فضلًا عن أن التفاعل مع رعاة النادي يعزز من قيمة النادي التسويقية بما يعود عليه بالنفع حاضرًا ومستقبلًا.

وكان ابن نافل قد التقى مع رئيس الفيفا جياني انفانتينو بحضور وزير الرياضة ورئيس اتحاد الكرة ورؤساء الأندية، وأهداه قميص الهلال.