Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

فارس يصنع بلورات شاشات البلازما من زيت الكتان

النزاوي

شعاع أمل

A A
ابتكر فارس خالد النزاوي (١٨) عامًا الطالب في ثانوية ابن النفيس الثانوية بينبع، تصنيع البلورات السائلة لشاشات البلازما، باستخدام حمض دهني طبيعي مستخرج من زيت بذر الكتان.

ويساهم اختراعه في الاستغناء عن شاشات البلازما المصنعة، وصنع شاشات بلازما جديدة يمواد عضوية مسالمة للبيئة..

يقول فارس: جاءت فكرة ابتكاره؛ نتيجة الثورة الصناعيّة والتكنولوجيّة الهائلة التي غزت العالم في الآونة الأخيرة، التي جعلت الأجهزة الإلكترونية هي لغة العصر الحالي، وتلعب دورًا كبيرًا في حياتنا اليومية، وأصبحت جزءًا لا يتجزأ من حياتنا، ولا يكاد يخلو منزل من الأجهزة الإلكترونية أو أي بيئة محيطة لا تكاد تخلو من الأجهزة الإلكترونية مثل الجوالات، التلفزيونات، الكمبيوترات، الكاميرات وأساس هذه الأجهزة شاشات البلازما المصنعة التي يصعب إعادة تدويرها وتسبب ضررًا كبيرًا جدًا على البيئة عند إعادة تدويرها صدر تقرير السنة الماضية عن الأمم المتحدة يوضح أن كمية النفايات الإلكترونية والكهربائية (e - waste)، التي ينتجها البشر سنويًا تبلغ نحو 50 مليون طن، فما بالك بالكم الهائل من تلك النفايات ؟

لهذا السبب فكرت في حل بديل للشاشة المصنعة.. وأضاف النزاوي: السنة الماضية قمت بالبحث واستخدمت أحماض دهنية طبيعية من زيت النخيل وزيت الزيتون وزيت بذر الكتان، وأعطت نتائج جيدة وكانت أفضل النتائج من حيث درجات الحرارة للبلورات السائلة زيت بذر الكتان الذي توصل C°61

أضاف: قررت هذه السنة استخدام الحمض الدهني الطبيعي لزيت بذر الكتان؛ لأنها أعطت أفضل النتائج من حيث درجات الحرارة والكفاءة، و فكرت في التقصير من السلاسل الكروبونية للوصول الى أقل درجة حرارة للبلورات السائلة والحمدالله توصلت الى 31 C° ، وأطمح في المستقبل أن أصل إلى أقل درجة حرارة ممكنة وبذلك أكون قد حققت فكرة شاشات البلازما الخضراء..

وأشار النزاوي إلى أن الابتكار بمشاركته والدكتور محمد حجر والدكتورة رؤى النعمان والدكتورة هدى أحمد وجميعنا استخدمنا مواد عضويه غير مصنعة..

وتابع: بفضل الله تم نشر بحثي السنة الماضية في مجلة molecules العلمية البريطانية وأيضا سبق لي المشاركة في «هاكاثون ناسا للأبحاث والإبتكارات العلمية».

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية