سجّلت الولايات المتّحدة أمس رقمًا قياسيًا جديدًا لحالات الإصابة بكوفيد-19 خلال 24 ساعة بلغ نحو 290 ألف إصابة، حسب جامعة جونز هوبكنز المرجعيّة.

وفي الفترة الزمنيّة نفسها، أحصت البلاد 3676 وفاة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ، استنادًا إلى الجامعة التي تُحدّث بياناتها باستمرار.

يأتي هذا بينما بدأت بريزبين، ثالث المدن الأستراليّة، أمس أوّل أيّام الإغلاق، تنفيذًا لقرار السلطات، بعد اكتشاف أوّل إصابة بفيروس كورونا المتحوّر الذي كان رُصِد في المملكة المتّحدة. ولم يكن هناك في شوارع المدينة سوى عدد قليل من الأشخاص الذين وضعوا كامامات، ذلك أنّ سكّان بريزبين الكبرى البالغ عددهم مليوني نسمة لا يُسمح لهم بمغادرة منازلهم إلا لابتياع الضروريّات.

وأصدرت السلطات مساء الجمعة قرارًا بفرض إغلاق يستمرّ ثلاثة أيّام، بعد التأكّد من إصابة موظّف يعمل في فندق يستضيف أشخاصًا يخضعون لحجر صحّي.

وسجّلت أستراليا أكثر من 28500 إصابة بكوفيد-19 و909 وفيات، من أصل عدد سكّانها البالغ نحو 25 مليونًا.

إلى ذلك سجّلت مقاطعة ألبرتا الكندية حالة من فيروس كورونا المتحوّر الذي كان رُصِد في وقت سابق بجنوب إفريقيا، وهي أوّل إصابة من هذا النوع على الأراضي الكنديّة، حسب ما أعلنت مسؤولة السلطات الصحّية في المقاطعة. وقالت الطبيبة دينا هينشاو، مسؤولة الصحّة العامّة في المقاطعة، عبر تويتر: إنّ «ألبرتا رصدت أوّل إصابة بفيروس كورونا المتحوّر الذي اكتُشِف في جنوب إفريقيا». والمصاب الذي سافر إلى الخارج في الآونة الأخيرة يخضع حاليًا لحجر صحّي.

وأضافت الطبيبة لا دليل في الوقت الحالي على إصابة أشخاص آخرين بالفيروس المتحوّر.

في نهاية كانون الأوّل/ديسمبر، أعلنت كندا تسجيل أولى الإصابات على أراضيها بفيروس كورونا المتحوّر الذي كان رُصِد في المملكة المتّحدة. وعلى إثر ذلك، سارعت أوتاوا إلى تعليق كلّ الرحلات الآتية من هذا البلد، قبل أن يتمّ إلغاء هذا القرار الأربعاء.



بانوراما

البرازيل 52035 إصابة جديدة

الهند 18222 إصابة

المكسيك 14362 إصابة جديدة

تونس 2649 إصابة

مصر 1001 إصابة

كوريا الجنوبية 641 إصابة