أصدر وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، قرارا بتعيين الدكتور طلال بن عبدالله المالكي، رئيسا تنفيذيا للتجمع الصحي بالطائف، في إطار العمل على التحول إلى التجمعات ويكون الارتباط بالوزارة مباشرة، سيعمل التجمع باستقلالية عن الشؤون الصحية التي سيقتصر دورها على مراقبة الأداء والتنظيم وفقا لما يرد من الوزارة. وسيتم خلال الأسابيع البدء في نقل تبعية المستشفيات والمراكز الصحية والإدارات التنفيذية إلى التجمع، مع تقليص هيكلة المديرية بشكل مرحلي وتتابعي وفقا لخطة الانتقال إلى مرحلة التحول، فيما سيعمل التجمع بقيادته التنفيذية على البدء في الهيكلة وإنشاء إدارة التجمع بشكل يحقق الهدف المرجو من التحول. ومن المتوقع أن يسهم التحول في الارتقاء بالخدمات، والتقليل من تكاليف التشغيل، والاستفادة من الموارد المتاحة بالشكل المطلوب.

يذكر أن الدكتور طلال المالكي استشاري جراحة أطفال بجامعة الملك خالد سابقا، ثم انتقل إلى جامعة الطائف وأسس كلية الطب وكان عميدا لها، ثم شغل منصب وكيل الجامعة للتطوير والجودة، ثم كلف بإدارة الجامعة لفترة، وكان من الاستشاريين البارزين الذين شاركوا في فصل التوائم برئاسة الدكتور عبدالله الربيعة.

أبرز الملفات التي تحتاج إلى أولوية

- 7 مشاريع متعثرة حيوية ومهمة مقاولها واحد

- تحسين تجربة المريض باعتبار أن الطائف وفقا لتقارير وزارة الصحة في مراكز مابين 14 إلى 19 من بين 20 مديرية في العديد من الخدمات الحيوية المهمة ممثلة في (التنويم، الطوارئ، المراكز الصحة، الرعاية المنزلية، العيادات الخارجية)

- الاستفادة من قصر الأفراح التابع للشؤون الصحية - مبنى الوحدة الصحية في شارع الملك سعود - ومبنى شارع حسان بن ثابت، باعتبار هذه المباني شاغرة ولم تتم الاستفادة منها.

- العمل على لقاءات مفتوحة مع منسوبي القطاع الصحي لسماع ما لديهم من أفكار واقتراحات وآراء.

- الاستفادة من التقنية الحديثة في تقليل الزحام على العيادات والمراكز الصحية.

- تحويل بعض المراكز الصحية إلى مراكز طوارئ مكتملة الخدمات والاعتماد على النقل الإسعافي.