أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، فجر أمس السبت بأن تنظيم داعش الإرهابي شن هجوماً عنيفاً على مواقع لقوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها في ريف حماة الشرقي. وأضافت المعلومات أن الهجوم تزامن مع قصف مدفعي مكثف لقوات النظام خلف خطوط الاشتباك. كما أشارت إلى أن الطائرات الحربية الروسية نفّذت أكثر من 60 ضربة جوية تركزت على بادية حماة. وكشفت أن عدد الغارات الروسية تجاوز 130 خلال الـ 48 ساعة الماضية. يشار إلى أنه خلال الفترة الماضية، عاود التنظيم الإرهابي نشاطه عبر هجمات متفرقة خلفت قتلى وجرحى.

فقد قتل العشرات من قوات النظام ومعهم آخرون وسط سوريا في كمين نفذه إرهابيون قبل أيام، على الطريق الدولي الواصل بين مدينتي تدمر ودير الزور، وسط البلاد، حيث تعرضت حافلة ركاب لهجوم من قبل عناصر من داعش، ما أسفر عن مقتل 28 شخصاً بينهم 8 مدنيين، و20 جنديا من قوات النظام، وإصابة 9 آخرين بجروح. وتم الهجوم بالقرب من منطقة كباجب الواقعة على الطريق الدولي بين دير الزور وتدمر. إلى ذلك، أرسل النظام تعزيزات عسكرية من المواقع القريبة إلى المنطقة التي شهدت الهجوم، كما اشتبكت قواته مع مجموعة مسلحة في المنطقة نفسها.