أصدرت فيه الأهلي كابيتال توقعاتها لنتائج الربع الرابع من العام الماضي للشركات السعودية، من أبرزها توقعها تسجيل سابك أرباحا بـ 1.6 مليار ريال، والمتقدمة 205 ملايين ريال.



وتتوقع الشركة أيضا تسجيل سبكيم أرباحا بـ 195 مليون ريال، فيما تتوقع أن تسجل بتروكيم أرباحا بـ 174 مليون ريال، وSTC أرباحا قدرها 2.5 مليار ريال. وتشير توقعات الأهلي كابيتال إلى أن أرباح موبايلي ستبلغ 69 مليون ريال، فيما ستبلغ أرباح زين 274 مليون ريال.

وتتوقع أيضا أن يحقق مصرف الراجحي أرباحا بـ 2.68 مليون ريال، ومصرف الإنماء أرباحا بـ 633 مليون ريال، والبنك السعودي الفرنسي أرباحا بـ 360 مليون ريال.

وتواصل المملكة ريادة دول مجلس التعاون الخليجي على صعيد الاكتتابات العامة الأولية المدرجة إقليمياً في العام 2020، إذ تم طرح 4 من أصل 7 اكتتابات عامة أولية لدول مجلس التعاون الخليجي في السوق المالية السعودية "تداول".

فيما قالت شركة كامكو إنفست، في تقرير لها، اليوم الأحد، إن السعودية تصدرت أيضاً بجمعها أعلى حصيلة من عائدات الاكتتابات العامة، حيث استحوذت على نسبة 78% من إجمالي الإصدارات بقيمة 1.45 مليار دولار.

وأضافت كامكو: "بعد أن شهدنا الاكتتاب العام الأولي القياسي لشركة أرامكو في العام 2019 ظل سوق الاكتتابات الأولية في دول مجلس التعاون الخليجي نشطاً في العام 2020 على الرغم من تزايد الضغوط البيعية التي شهدتها السوق على خلفية تفشي جائحة كوفيد-19 ببداية العام 2020 وذلك بفضل انتعاش أنشطة الطرح في النصف الثاني من العام 2020". وتراجع العدد الإجمالي للاكتتابات العامة الأولية الصادرة عن دول مجلس التعاون الخليجي في البورصات الإقليمية والدولية إلى 7 إصدارات في العام 2020 مقابل 12 إصداراً في العام 2019، وفقاً لتحليلات كامكو.

وبلغت حصيلة أنشطة الاكتتابات العامة الأولية في العام 2020 للجهات الخليجية في البورصات الإقليمية والدولية 1.87 مليار دولار مقابل 29.04 مليار دولار في العام 2019.

من جهة أخرى، كان طرح مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية في السعودية أكبر اكتتاب عام أولي على مستوى المنطقة في العام 2020، إذ بلغت حصيلته 698.6 مليون دولار، تبعه اكتتاب أسهم شركة بن داود القابضة بحصيلة بلغت 585.1 مليون دولار. واتسع نطاق التمثيل القطاعي بصفة عامة، حيث برز أيضاً اسم شركة التمويل العقاري، أملاك العالمية بالسعودية، والتي نجح اكتتابها في حصد عائدات بقيمة 115.9 مليون دولار.

أما على صعيد إصدارات السوق الموازية، تم طرح أسهم شركة سمو العقارية في السوق السعودية الموازية "نمو" بعائدات بلغت 48 مليون دولار.

وبالانتقال إلى الاكتتابات العامة الدولية الصادرة عن الشركات الخليجية، تم إدراج مجموعة يلا المحدودة في بورصة نيويورك في سبتمبر 2020، وهي منصة صوتية ترفيهية للتواصل الاجتماعي وتتخذ الشركة من الإمارات مقراً لها واستهدفت من خلال طرحها للاكتتاب عملاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما شهد العام 2020 إدراج عدد من أسهم الشركات التي تم طرحها للاكتتاب العام الأولي في العام 2019 ومن ضمنها أسهم شركة بورصة الكويت بقيمة 177 مليون دولار، وشركة شمال الزور الأولى للطاقة والمياه بنحو 32 مليون دولار، وصندوق بيتك كابيتال ريت بنحو 77.8 مليون دولار للتداول في بورصة الكويت.

وقالت كامكو إنفست: "كان من الممكن أن يشهد سوق الاكتتابات العامة الأولية في دول مجلس التعاون الخليجي نشاطاً أعلى في العام 2020، لا سيما في النصف الأول من العام، إلا أن الجهات المصدرة فضلت تجنب التطرق إلى السوق الأولية حتى تتعافى الأسواق الثانوية من تداعيات جائحة كوفيد-19، وقد أدى ذلك الأمر إلى تأجيل الإصدارات حتى نهاية العام 2020 في حين فضل البعض الآخر الانتظار حتى العام 2021".