وزعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، منذ بداية المرحلة الأولى لعودة موسم العمرة إلى الآن، قرابة (3) ملايين عبوه ماء زمزم المبارك على مرتادي وقاصدي المسجد الحرام.



وأوضح سعادة مدير إدارة سقيا زمزم بالمسجد الحرام الأستاذ أحمد الندوي، أن الإدارة قامت بتوفير خدمات السقيا داخل المسجد الحرام عن طريق توزيع عبوات الماء المبارك للمعتمرين والمصلين والصائمين حيث تم توزيع قرابة (3) ملايين عبوة زمزم خلال الفترة من 17 صفر 1442ه، حتى الآن، على صحن المطاف، والمسعى، ومصلى الجنائز، وعامة الدور الأول، وعامة توسعة الملك فهد وتوسعة الملك عبد الله.

وزاد الندوي أنه تم دعم عامة المداخل والسلالم بفرق الحقائب الأسطوانية والذي يصل عددها لأكثر من (90) حقيبة أسطوانية سعة (10) لتر وبمقدار (200) كأسه لكل حقيبة.

وأضاف الندوي أن الموظفين يصل عددهم إلى حوالي (١٢٨) موظفاً يقومون بالإشراف على توجيه ومتابعة العمالة والذي يصل عددهم إلى حوالي (٦٠٠) عامل ومتابعة توزيع العبوات داخل المسجد الحرام ومتابعة الحقائب الأسطوانية على المداخل والساحات والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية وفق التعليمات الصادرة من وزارة الصحة.

واختتم الندوي تصريحه أن هذه الخدمات والجهود تأتي تنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بنعبدالعزيز السديس، وبمتابعة مستمرة من قبل سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري، التي تقدمها الرئاسة داعياً الله -عز وجل- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، خير الجزاء على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين.