اتهمت الولايات المتحدة إيران، أمس بابتزاز المجتمع الدولي عبر التهديد بطرد مفتشي الوكالة الدولة للطاقة الذرية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في بيان نشره موقع الوزارة، «اليوم، كرر عضو بقيادة البرلمان [بإيران] التهديد بأن كافة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سوف يتم طردهم ما لم ترفع العقوبات. يستخدم النظام الإيراني مجددا برنامجه النووي لابتزاز المجتمع الدولي وتهديد الأمن الإقليمي».

ولفت إلى أن «التهديد الإيراني يتجاوز بكثير انتهاك خطة العمل الشاملة المشتركة [الاتفاق النووي]ـ فإيران لديها التزامات قانونية للسماح بوصول مفتشي الوكالة الدولية وفق اتفاق الضمانات الذي تنص عليه معاهدة منع الانتشار النووي».

على صعيد اخر قال الخبير في الشؤون العسكرية والدفاعية الايرانى ، بابك تقوايي فى مقال بموقع صحيفة ”الإندبندنت“ في نسختها الفارسية: أن ” استهداف قاعدة الصواريخ الايرانية تحت الارض الذى كشف عنه الحرس الايرانى مؤخرا ممكن في حالة الاستعانة بقنابل ثقيلة من طراز (جي بي يو -57) التي تزن 14 طنا؛ وذلك لأن الموقع والأنفاق التابعة له تقع تحت صخور السواحل الشمالية لمضيق هرمز.