أكد المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي، أن المملكة بحمد الله ضمن قائمة الدول التي ترصد المزيد من الاستقرار والانحسار لأعداد حالات كورونا، مشيراً إلى أن الحالات المؤكدة تواصل الانخفاض بنسبة 98%.

وأبان متحدث وزارة الصحة خلال المؤتمر الصحفي أمس، أن الجرعات المعطاة للقاح بلغت حتى الآن 178،337 جرعة، مُذكّراً الجميع بأن الفئات التي لها أولوية وضعت بناءً على مخاطر معينة، ثم تتسع قائمة أفراد المجتمع لتشمل الجميع، منوهاً بما حققته المملكة من أمور مهمة في مكافحة هذا الوباء، مما جعلها في مصاف أفضل الدول في مقاومته.

وأعلن تسجيل 117 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID-19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (363809) حالات، من بينها (1970) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (309) حالات حرجة، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (355548) حالة بإضافة (166) حالة تعافٍ جديدة، كما بلغ عدد الوفيات (6291) حالة، بإضافة (5) حالات وفاة جديدة.

وأكد ‏متحدث وزارة الصحة أنه لم يُرصد أي مشاكل صحية لمن تلقّوا اللقاح، مفيداً أن الانحسار أهم من اندثار الفيروس، والوصول إلى الانحسار يتطلب تجاوز المجتمع نسبة مئوية مهمة من أفراده بحصولهم على اللقاح، وشدّد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمن تلقوا الجرعة سواء الأولى أو الثانية، موضحاً أن المناعة تصل إلى أعلى مستوياتها بعد الجرعة الثانية بأسبوعين.

ولفت النظر إلى أن الخدمات الصحية لاتزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز تأكد بإجراء 6187303 مسحات، وقدّمت عيادات تطمن خدماتها لـ1784692 مراجعاً، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـ25617035 عبر مركز 937، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (11344428) فحصاً مخبرياً دقيقاً.