حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من الإخفاقات في حالة الطوارئ المناخية وإمكانية ارتفاع درجة الحرارة على الكوكب إلى أكثر من 3 درجات مئوية هذا القرن، مشيراً إلى أن العقد الماضي أكثر سخونة في تاريخ البشرية، وثاني أكسيد الكربون وصل إلى مستويات قياسية".

جاء ذلك في كلمة افتراضية للأمين العام للامم المتحدة غوتيريش، خلال الحدث الافتراضي "نحن الشعوب" الذي يتزامن مع الذكرى الـ 75 لعقد أول اجتماع الجمعية العامة للمنظمة في لندن في 10 يناير 1946.

وأكد غوتيريش، الحاجة إلى خفض الانبعاثات العالمية للكربون بنسبة 45% بحلول عام 2030، مقارنة بمستويات عام 2010".