فرض إلغاء بطاقة لاعب الترجي هيثم الجويني، نفسه على واقعة بطاقة أحمد حجازي الجدلية، حيث سبق للجنة المنظمة للبطولة العربية في وقت سابق، أن ألغت بطاقة اللاعب التونسي، بعد أن رأت أنها بطاقة غير مستحقة.

ويرى الاتحاديون أنه ينبغي على اللجنة المنظمة للبطولة المعاملة بالمثل بالنسبة لبطاقة أحمد حجازي، التي حصل عليها أمام الشباب في إياب نصف نهائي البطولة، خاصة أنها غير مستحقة أيضًا، مع الأخذ في الاعتبار أن بطاقة الجويني كانت حمراء، بينما كانت بطاقة أحمد حجازي صفراء ثانية.

علماً بان القضاء يأخذ بالأحكام السابقة في معالجة كثير القضايا.

ورفع نادي الاتحاد خطابًا للجنة المنظمة للبطولة، طلب فيه إلغاء بطاقة حجازي، إلا أن اللجنة برئاسة طلال آل الشيخ رفضت الطلب بحجة عدم تدخل اللجنة في قرارات الحكم.

الجدير بالذكر أن حكم مباراة الاتحاد والشباب ماجد الشمراني منح بطاقة صفراء غير مستحقة لحجازي بشهادة طلال آل الشيخ نفسه، وخبراء التحكيم الذين أجمعوا على عدم أحقية حجازي للبطاقة التي ستحرمه من خوض المباراة النهائية للبطولة أمام الرجاء المغربي الذي تجاوز الإسماعيلي المصري في لقاء الإياب بنتيجة 3-0.