كشفت مصادر مطلعة عن استعداد المملكة للعودة إلى أسواق الدين العالمية؛ ببيع سندات تصل قيمتها إلى 5 مليارات دولار (18.75 مليار ريال)؛ للمساعدة في تغطية احتياجات التمويل التي زادت بسبب تراجع أسعار النفط على مدار العام الماضي. وقالت المصادر، وفقًا لوكالة بلومبيرج، إن المملكة على وشك التعاقد مع بنوك لبيع السندات في وقت مبكر من الشهر الجاري. وأضافت المصادر، وفقاَ للوكالة، أنه لم يتم اتخاذ أي قرار نهائي بشأن توقيت بيع السندات، وإن البلاد قد تؤجل البيع إذا تدهورت ظروف السوق. وأعلن المركز الوطني لإدارة الدين في المملكة، 25 ديسمبر2020، عن اكتمال خطة التمويل لعام 2020م، والبالغ حجمها 220 مليار ريال (58.67 مليار دولار) بنجاح. وتوقعت وزارة المالية السعودية، في وقت سابق، أن يبلغ إجمالي الدين العام للمملكة 937 مليار ريال (249.87 مليار دولار) في نهاية 2021، مقابل 854 مليار ريال (227.73 مليار دولار) في 2020.