رحب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف فلاح مبارك الحجرف، بقرار الولايات المتحدة تصنيف ميليشيا الحوثي «منظمة إرهابية». وقال الحجرف مساء أمس الأول الثلاثاء «إن تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية هو لمواجهة إصرارها المستمر وتمسكها بالخيار العسكري لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة». كما أضاف أنه يتطلع لأن يسهم ذلك التصنيف في وضع حد لأعمال ميليشيا الحوثي وداعميها، مشدداً على أن دول مجلس التعاون حريصة على استعادة الأمن والاستقرار في اليمن.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو كان قد أعلن، الاثنين، أن بلاده قررت تصنيف ميليشيا الحوثي في اليمن «منظمة إرهابية». وقال بومبيو في بيان، إن التصنيف يهدف إلى «محاسبة الحوثيين على أعمالهم الإرهابية، بما فيها الهجمات العابرة للحدود التي تهدد السكان المدنيين والبنية التحتية والشحن التجاري».

إلى ذلك، وجه رئيس البرلمان اليمني الشيخ سلطان البركاني الثلاثاء، رسالة إلى نائب الرئيس الأمريكي ورئيس مجلس الشيوخ مايك بينس، ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، بشأن قرار الإدارة الأمريكية تصنيف ميليشيا الحوثي كجماعة إرهابية. وقالت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ»: إنّ البركاني أكد في الرسالة أن القرار عادل ويلبي تطلعات الشعب اليمني وقواه السياسية ودافع للحل السياسي للأزمة اليمنية، ويعد توصيفاً دقيقاً لجماعة ارتكبت كل ما يستوجب تصنيفها كجماعة إرهابية قتلت المدنيين واستهدفت البنى التحتية المدنية داخل وخارج اليمن في عمليات إرهابية انغماسية.