شهدت مدينة الرياض اليوم افتتاح متحف الغموض العالمي، الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، وذلك في الرياض بارك، متحيًا الفرصة أمام روّاده للاستمتاع بعالم من الإثارة والتشويق والخدع البصرية، حيث يعد المتحف تجربةٍ علميةٍ مُثيرة، لتخصّصه في الخدع البصرية والنظريات العلمية الفيزيائية، بالإضافة إلى احتوائه على ثمانين معرضٍ يضم جملةً من الألعاب التعليمية والتفاعلية، والألغاز الذهنية الملائمة لكافة الفئات العمرية، والتي من شأنها التحفيز على التأمل والتفكير في أجواء تحفّها المتعة ويملؤها الشغف، تُقدم جميعها عبر مجموعةٍ من الصور المجسّمة والثلاثية الأبعاد، والغرف الخاصّة كغرفة المكعبات، وغرفة تحدي الجاذبية، والغرفة المقلوبة، يتمكن فيها مرتادي المتحف من التعرف على أساليب خداع العقل البشري، كما يتيح لزواره الفرصة لخوض تجارب حسية مختلفة تمكنّهم من لمس محتوياته والتعرف على فكرتها ومضمونها.

وأوضحت مديرة المتحف خديجة أن هذا الحدث العالمي يأتي مواكبة لرؤية المملكة العربية السعودية 2030، الرامية إلى دعم مصادر التعلم والترفيه، وإعادة بلورة فكرتها، وتنويع فرص الاستثمار فيها، حيث سيكون أول متحف من نوعه في المملكة والأكبر مساحة في الشرق الأوسط حيث يضم أكثر من 500 م2.

مشيرة إلى أن المتحف يحتوي على العديد من النشاطات التفاعلية والخدع البصرية التي سوف تقدم تجربة فريدة من نوعها وتجذب الزوار مما يزيد من فضولهم أكثر وأكثر، مضيفة بقولها: المتحف مزيج بين المتعة والتعليم في نفس الوقت لأنه يشرح لماذا أعيننا ترى أشياء لا تفهمها أدمغتنا، ويقدم تجارب بصرية وحسية مثيرة للاهتمام وهي تناسب جميع الفئات سواءً كنت طفلاً أو طالبًا أو معلمًا أو عائلة أو صغيراً أو كبيراً".

مختتمة حديثها بالقول: يتميز متحف الغموض بربطه للعلم والابتكار بالمحتوى الترفيهي، وهي وسيلة مجدية لها مردودها الإيجابي على الأطفال وجيل الشباب، إضافةً لكونه علامة تجارية دولية له موقعه في أكثر من 25 مدينة حول العالم، ويحطّ رحاله في الرياض بشكل دائم كفرصةٍ استثنائيةٍ وترفيهيةٍ لكافة شرائح المجتمع.