شكّلت الهوية الجديدة للقنوات التلفزيونية والتي أعلنتها هيئة الإذاعة والتلفزيون قبل أيام، ثراء وطنيًا، وصورة غير معتادة لبرامج نوعية في محتواها ومضمونها، مزجت بين التقنيات الحديثة في مجال البث التلفزيوني، والمحتوى المميز والإنتاج الإبداعي.

الهوية الجديدة والتي تزامنت مع إطلاق دورة برامجية منوّعة، تعد الأضخم في تاريخ هيئة الإذاعة والتلفزيون، وجاءت تحت شعار «تستاهل الحب.. قناة السعودية»، وتحلّق بجناحي الإبهار والثراء في فضاء الهوية الجديدة، وببرامج متنوّعة، هدفها تلبية مختلف الأذواق، فهناك البرامج السياسية، والترفيهية، والثقافية وتاريخية، وبرامج المسابقات.

وأكد وزير الإعلام المكلَّف الدكتور ماجد القصبي، الحرص على تطوير المحتوى الإعلامي، لافتًا إلى أن الوطن بحاجة لنقل الإعلام لما يصبو لطموحات القيادة والمواطن، راجيًا لمنسوبي هيئة الإذاعة والتلفزيون التوفيق، مشدّدًا على أهمية العمل باستمرار لتطوير المحتوى والتنويع.

وتضم الدورة البرامجية الجديدة جملة من البرامج المتميزة منها: برنامج «رجال عبدالعزيز» وهو سلسلة وثائقية ترصد حكايات عميقة وتفاصيل دقيقة في شخصية الملك المؤسّس، وحكايات تُعرض للمرة الأولى، رصدتها ووثقتها شخصيات معاصرة، تقدم في قالب «دراما وثائقية» ولقاءات مع مقرّبين من الملك عبدالعزيز.

الحارثي: الهوية الجديدة تستند إلى الثراء المحلي

الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون محمد بن فهد الحارثي، أوضح أن التغييرات الجديدة في قنوات هيئة الإذاعة والتلفزيون، تشمل الهوية الجديدة التي تستند إلى الثراء المحلي سواء في تاريخنا أو حاضرنا والفرص المستقبلية، والتوجّه لإثراء المحتوى المحلي سواء من خلال تطوير صناعة الإنتاج داخل الهيئة أو بالشراكات مع مؤسسات الإنتاج المحلي. وأكد أن المضمون المميز والهادف هو الذي تراهن الهيئة، والمهم هو أن يكون المحتوى المحلي بمضمون نوعي ويحقق المعايير الاحترافية والمهنية. وأشار الحارثي إلى أن الهيئة حرصت على أن تلبّي الدورة البرامجية الجديدة ذائقة الأطياف كافة بمحتوى متنوّع ما بين الأدب والفن والترفيه والثقافة والمسابقات، بما يخدم التعريف بالمملكة وحضارتها وما يلبي حاجة المشاهدين من المعرفة والترفيه.

وأفاد الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون أن التجديد حرص من خلال الأعمال على تدعيم جهود مستهدفات رؤية المملكة 2030 من خلال توطين صناعة المحتوى الإعلامي وربطها بشكل أكبر بالحضارة والهوية الثقافية، وبيّن أن شعار «تستاهل الحب.. قناة السعودية» طابع جديد تعود به القناة السعودية من خلال دورتها البرامجية الجديدة التي تواكب العديد من المتغيّرات المحلية على الأصعدة كافة.

«في العلن» مع مسؤولي المناصب القيادية

يتضمّن برنامج «في العلن» لقاءات مع مسؤولي المناصب القيادية في الدولة، وسيتم الحديث عن أهم وأبرز الموضوعات ذات الشأن المحلي والأكثر أهمية في الرأي العام، وهو من تقديم الكاتب خالد السليمان.

«الموقف» يطرح الأحداث ويبيّن الحقائق

يطرح برنامج «الموقف» الأحداث، ويُوجِدُ الحلول، ويبيّن الحقائق، ويُظهر المواقف من خلال مسؤوليته تجاه المجتمع، ويسعى إلى ترسيخ مفاهيم السياسات الجديدة التي تستحق البحث محليًا ودوليًا، ويقدمه طارق الحميد.

«أوسمة» وأبرز المشروعات والمناطق

«أوسمة» هو سلسلة وثائقية عن الفائزين بالأوسمة السعودية، يلتقي خلالها البرنامج الأشخاص الحائزين على هذه الأوسمة أو أقاربهم ومعارفهم لسرد قصة النجاح التي أدت إلى نيلهم الوسام، فيما يسلط برنامج «المشروع» الأسبوعي الضوء على أهم المشروعات السعودية الضخمة، يقدمه عبدالله الأسمري، أما البرنامج الوثائقي «الأرض والبشر» والذي يُصوَّر في مختلف مناطق ومدن المملكة، فيسعى للإجابة على بعض الأسئلة الجدلية حول تلك المناطق، وعبر لقاءات وجولات ميدانية مع خبراء ومؤرخين.

الثقافة والشعر والغناء

من البرامج الثقافية والفنية في الدورة التلفزيونية الجديدة، برنامج «يقول» وهو عن الشعر السعودي ويستضيف شعراء للحديث عن قصة قصيدة معينة وقائلها، يقدمه الشاعر سعيد المانع، وتقدّم المطربة داليا مبارك برنامج «غنّي سفري» كل يوم سبت، وأما البرنامج الثقافي «ريشة» فهو حلقة وصل بين المجتمع وقطاع الثقافة، ويعرض باقة من الفقرات المبتكرة بلا مذيع.

التعريف بمناطق ممكلتنا

يقدّم برنامج «رَحَّال» تعريفًا عن منطقة أو مدينة سعودية وأبرز معالمها، عبر رحلة يقوم بها مقدّم البرنامج أحمد الشايب على مدى يومين يعرِّف فيها المشاهدين على تاريخ كل منطقة، أما البرنامج اليومي «ديرتنا» فهو عن أخبار مناطق المملكة وبتقارير تبرز هوية هذه المناطق، فيما يتقصّى برنامج «ناس لوجيا» المنتج الإنساني الشعبي الفريد ويعمل على تعميقه ثقافيًا وتقديم عراقة إنسان هذه البلاد.

ويناقش البرنامج الأسبوعي «بدون كلافة» أهم خمسة موضوعات، كل مقدمة تختار الموضوع الذي تقدمه، المقدمات يمثلون شرائح وأعمارًا وتخصّصات و مناطق مختلفة من المملكة، ويسرد برنامج «1000 ميل» قصصًا لشخصيات وطنية ناجحة منذ نشأتهم والصعوبات التي واجهتهم في حياتهم حتى تحقيق النجاح.

الرهيدي.. «اسأل السعودية» بمليون ريال

«اسأل السعودية» برنامج مسابقات هو النسخة العربية من البرنامج العالمي «let›s ask America»، يبث على القناة السعودية الأولى، ويقدمه الفنان عبدالمجيد الرهيدي، والذي أوضح أن فكرة البرنامج تختلف عن تجربته السابقة في برنامج «جوائز السعودية» الذي بث عبر ثلاث نسخ بقناة SBC، وهذا ما دفعه لقبولها والتصدّي لها، وتكمن أوجه الاختلاف في كون البرنامج الحالي مسجلًا بخلاف «جوائز السعودية» الذي كان على الهواء مباشرة، بجانب اختلاف أسلوبه وجوائزه التي تصل لقرابة مليون ريال ما بين نقدي وعيني، ولفت إلى أن جميع الإجابات المطروحة في البرنامج صحيحة لكن الأكثر صحة هي من يختارها السعوديون المشاركون في استفتاء البرنامج، ويسمح البرنامج للمشتركين من أي مكان بالمملكة بالمشاركة من منازلهم والفوز بآلاف الريالات، وهو مكوّن من عدة مراحل، ويتكوّن من 70 حلقة مسجلة تبث من الأحد إلى الخميس، بمعدل 5 حلقات أسبوعيًا على مدى قرابة أربعة شهور، وأكد الرهيدي أن هذا البرنامج يحظى بدعم واهتمام من القائمين على التلفزيون السعودي وفي مقدمتهم رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الأستاذ محمد بن فهد الحارثي، متمنيًا أن يحظى برنامج «اسأل السعودية» بإعجاب المشاهدين، فالبرنامج من السعوديين وإلى السعوديين كجرعة ترفيهية تثقيفية ترسم البسمة وتدخل السعادة لقلب الأسر السعودية.

يوسف الجراح مع «العبقري الصغير»

يلتقي الفنان يوسف الجراح في برنامج «العبقري الصغير» مع أطفال يتمتعون بقدرات ذهنية لافتة أو إلمام معرفي بمجال معين، وستتضمّن كل حلقة مقدمة ثم فقرات مع الأطفال المشتركين. يوسف قال بهذه المناسبة: سعدت باختياري لبرنامج يخص الأطفال فقد أعاد لي ذكريات طفولتي.

«كشتة خالد»

برنامج «كشتة خالد» رحلة يقوم بها الفنان خالد عبدالرحمن ومجموعة من أصدقائه حول المملكة ابتداء من الرياض ومرورًا بالعديد من مناطق المملكة للتعريف بها وبثقافتها وموروثها الشعبي بشتّى أنواعه، وكذلك إبراز هوايات وممارسات أهل هذه المناطق مثل: الزراعة، الصيد والقنص، العرضات، آداب السفر في التخييم والرحلات، وفي نهاية كل حلقة ستُقام جلسة طربية للفنان بمشاركة أصدقائه وفريق العمل بأغانٍ حصرية وأغانٍ قديمة لم تقدم من قبل.

SBC.. رفاهية المشاهدين

عزّزت قناة SBC في الدورة البرامجية الجديدة من حرصها على رفع قيمة رفاهية المشاهدين عبر تقديم باقة برامجية متنوعة، بقالب مختلف ومناسب لرغبات الجمهور، بهدف نشر محتوى مختلف يشتمل بحيوية وبأسلوب سهل، وأولت SBC الجانب الترفيهي اهتمامًا كبيرًا، حرصًا منها على إرضاء المشاهد السعودي، حيث تعرض أعمالًا درامية وكوميدية سعودية وعربية، وستُقدِّم «على الوعد» وهو برنامج حواري اجتماعي يومي يناقش موضوعات متعدّدة تهم المجتمع السعودي بطابع ترفيهي مرح، تقدمه الفنانة السعودية وعد، وأيضًا «كلام كاش» برنامج اقتصادي ومالي ساخر يسهم في سهولة وصول المعلومة المالية إلى المشاهد.

أما برنامج «أرحب يا ماكس» فهو سياحي أسبوعي سائح غير سعودي (من جنسية أجنبية) يتقن العربية، يقوم برحلة حول المملكة ويزور مناطقها المختلفة، وفي كل حلقة يتوقف بوجهة ليلبّي دعوة عائلة ليمضي معهم اليوم، يقدمه Max of arabia ماكس الضب.

فيما يتضمّن برنامج «Drive thru » في كل حلقة نسخة عربية من الفورمات العالمي، حيث تصبح السيارة المسرح ويجري الحكم على مهارات المشتركين الغنائية، وسيربح المشترك جائزة نقدية، تقديم: داليا مبارك، وفيصل الصالح. ويستعرض برنامج المسابقات الواقعية «ديزاين» إبداع 12 مشتركًا سعوديًا لاختيار رابح واحد، في النهاية سيحصل على لقب أفضل مصمّم داخلي في السعودية. ويستضيف برنامج الطبخ «أكاديمية ود» وهو يومي تقدمه الشيف ود صالح، أحد متابعيها على وسائل التواصل لتقوم الضيفة بإعداد الطبخة الرئيسة، وتقوم الشيف ود في نهاية الحلقة بتذوّق الطبخة وتقييمها وتقديم شهادة تكريم للمتابعة المحترفة.

ويستعرض برنامج «استديو SBC» الأخبار الاجتماعية والفنية وتغطية المناسبات العامة والوطنية، وريادة الأعمال، والترفيه والسياحة، والألعاب الإلكترونية، وFashion.